أخبار عاجلة

دراسة أمريكية: "التقميط" يصيب الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ بنسبة 60%

دراسة أمريكية: "التقميط" يصيب الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ بنسبة 60% دراسة أمريكية: "التقميط" يصيب الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ بنسبة 60%
عادات وتقاليد توارثتها الأجيال على مر العصور، حيث اعتادت الأمهات على لف الطفل الرضيع بالقماش بطريقة دائرية "القمطة" بعد ولادته خوفاً من حدوث أى التواء "مزق".

والآن، كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة وخطيرة، حيث افادت أن حزام البطن أو التقميط (لف الرضيع فى قماط) قد يصيب الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ، خاصة إذا ما تم وضعه على بطنه.

ويتم تعريف التقميط بطرق مختلفة، لكنه يشير عادة إلى التفاف الطفل بشكل مريح فى بطانية أو قطعة قماش، ويعتقد الخبراء أن التقميط له تأثير مهدئ على الأطفال لمساعدتهم على النوم.

ووجد فريق الباحثين بقيادة الدكتورة راشيل مون، أستاذ طب الأطفال فى جامعة فيرجينيا، أن الأطفال الذين كانوا ملفوفين بقطعة قماش 50-60% أكثر عرضة للوفاة بمتلازمة الموت المفاجئ، مقارنة مع أولئك غير المقمطين.

وأوضح الباحثون أن خطر الوفاة يزداد مع اقتراب الشهر السادس من العمر، لأنهم من المرجح أن يكونوا قادرين على التدحرج من تلقاء انفسهم بداية من الشهر الرابع.

وأضاف الباحثون أن الموت المفاجئ هو السبب الرئيسى للوفاة فى الأطفال الأقل من 1 سنة من العمر، وأصاب حوالى 1500 طفل فى الولايات المتحدة فى عام 2014، وفقاً لمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC”.

ونشرت الدراسة مؤخراً عبر مجلة طب الأطفال، وجاءت نتائجها عبر الموقع الإخبارى الامريكى “Newsmax Health”، وذلك فى العاشر من شهر مايو الجارى.


>- دراسة: الأمهات المراهقات تكافحن للالتزام بممارسات النوم السليمة للرضع
>

>- نوم الطفل على وجهه قد يعرضه للوفاة
>

>

اليوم السابع