أخبار عاجلة

«يسرا»: أتمنى أن تزول محنة مصر قبل شهر رمضان

«يسرا»: أتمنى أن تزول محنة مصر قبل شهر رمضان «يسرا»: أتمنى أن تزول محنة مصر قبل شهر رمضان

كتب : نجلاء أبوالنجا الأربعاء 26-06-2013 09:57

عادت «يسرا» وأسرة مسلسل «نكدب لو قلنا مابنحبش» من بيروت هذا الأسبوع بعد أن قامت بتصوير عدد كبير من المشاهد الخارجية بلبنان، والتى تضم الممثل اللبنانى رفيق على أحمد وورد الخال.

وقالت «يسرا» إنها صوّرت جزءاً كبيراً من مشاهدها، وبتصوير مشاهد لبنان تكون انتهت وأسرة المسلسل من تصوير أهم مرحلة فى التصوير الخارجى. وأضافت أنها تصوّر حالياً ما تبقّى من مشاهد خارجية ببعض شوارع القاهرة، وبانتهاء تصوير هذه المشاهد تكون قد انتهت من كل الخارجى، لتدخل «استوديو » مرة أخرى لاستكمال المشاهد الداخلية التى صوّرت جزءاً كبيراً منها قبل سفرها إلى بيروت.

وعن نية تغيير اسم المسلسل مرة ثالثة بعد «نحن لا نأكل الخرشوف» وقبله «ملكية عامة» قالت «يسرا»: «ليس صحيحاً أن هناك أى نية لتغيير الاسم، فكلنا مقتنعون به، وهو معبّر عن الأحداث بشكل كبير، خصوصاً أن كل أبطال المسلسل شخصيات تشعر بالحب وتخشى من التصريح به، ولكنها لا تستطيع أيضاً أن تُنكر هذا الشعور الطاغى بالحب، لذلك كان أنسب الأسماء هو «نكدب لو قلنا مابنحبش» والاسم الذى اشتقه المؤلف تامر حبيب من أغنية وردة الشهيرة «لولا الملامة».

وأضافت: «أتمنى أن ينال المسلسل إعجاب الناس، خصوصاً أنه شديد الاختلاف عن أى عمل قدّمته من قبل، ويدور حول قيمة الحب فى حياتنا، وكيف يمكن أن يتحوّل العطاء إلى كارثة عندما يستغله الآخرون بشكل سيئ، ويعتبرون من يعطى ملكية عامة يتم نهبها دون أن يكون له أى حقوق أو حتى يحاولوا أن يردوا له جزءاً من عطائه».

وأكدت «يسرا» أن المسلسل ليس على الطريقة التركية كما يردد البعض، فهو إنسانى اجتماعى رومانسى كوميدى ولا أحد يستطيع أن يقدّم هذه التوليفة فى العالم إلا الدراما العربية، خصوصاً المصرية، وأهم ما فى المسلسل أنه يخص المرأة والرجل والشباب والأسرة، ويؤكد مبادئ التعامل الإنسانى السليم دون أن نظلم أحداً أو نتعرّض للظلم.

وأخيراً اختتمت «يسرا» حديثها بأنها تتمنى أن تمر مصر من الأزمة الحالية على خير، والأهم من الفن والأعمال أن نطمئن على وطننا وسلامة المواطنين جميعاً، وأن تعود إلينا روح السلام والمحبة والرضا التى تعوّدنا عليها كمصريين، وليت كل ذلك يتحقق قبل شهر رمضان الكريم.

ON Sport