هجوم على مثقفى الإسكندرية فى «بيرم التونسى»

هجوم على مثقفى الإسكندرية فى «بيرم التونسى» هجوم على مثقفى الإسكندرية فى «بيرم التونسى»
الفنانون والمثقفون: الإخوان أجّروا بلطجية للتعدى علينا بعد رفضنا التفاوضشهود العيان: البلطجية استهدفوا المسئول الإعلامى ومدير الفعاليات

كتب : مروة مرسى منذ 18 دقيقة

اتهم مثقفو وفنانو الإسكندرية، جماعة الإخوان المسلمين وحزبها الحرية والعدالة، بتأجير عدد من البلطجية من أجل التعدى عليهم أثناء اعتصامهم بمسرح بيرم التونسى، بالأسلحة البيضاء والعصى، وفضه بالقوة، وإصابة 2 من الفنانين بحالة خطرة، وجاء ذلك فى البلاغ رقم 16982 جنح باب شرق.

وكشف المعتصمون عن إمساكهم لمندسين تابعين للإخوان، داخل الاعتصام، تم طردهم بعد أن وجد بحوزتهم وثائق تثبت عضويتهم بحزب الحرية والعدالة، فضلاً عن أوراق تنظيمية تتبع الجماعة.

وقال محمد الطابع، أحد المعتصمين، إن الإخوان ورجال وزير الثقافة هم من اعتدوا على الفنانين والمثقفين، وأصابوهم بجروح خطرة، وذلك من خلال بلطجية تم تأجيرهم من أجل فض الاعتصام، بعد ما زاد عدد المتضامنين مع المثقفين، فضلاً عن إعلانهم عدم الرحيل إلا بعد إسقاط النظام الإخوانى بأكمله، وجعل المكان نقطة من نقاط انطلاق تظاهرات 30 يونيو.

وأضاف «الطابع»، إن رجال الوزير من الإخوان المسلمين حاولوا مراراً وتكراراً أن يفضوا الاعتصام، ولكنهم رفضوا كافة المحاولات، مؤكدين أن هذا الاعتصام لإسقاط الحكم الإخوانى والرئيس «مرسى» وليس الوزير فقط، لافتاً إلى أن ما حدث لهم لن يمر مرور الكرام.

وأوضح أنهم استغاثوا عدة مرات بقوات الأمن ولكن دون استجابة، مشيراً إلى أنهم ذهبوا إلى المنطقة الشمالية لإبلاغها بالأمر بعد ما تخلى الأمن عن حمايتهم وإنقاذ أرواحهم.

ورصدت «الوطن» آثار هجوم البلطجية على مسرح بيرم التونسى، وتحطيم الزجاج الخارجى والأسلحة التى استخدمها البلطجية للتعدى على الفنانين، والدماء التى سالت على الأرض من قبل المثقفين المصابين، حيث أصيب المخرج المسرحى أحمد أبوالنصر، بنزيف حاد بالمخ، فيما أصيب مدير الفعاليات أسامة جابر، بجرح قطعى بالرأس، وذلك إثر التعدى عليهم بالأسلحة البيضاء «السيف».

فيما تجمع عدد من البلطجية صباح أمس، أمام المسرح فى محاولة لاقتحامه وضرب باقى الفنانين المعتصمين، إلا أن أفراد أمن المسرح تصدوا لهم، مؤكدين لهم أنه لا يوجد أحد من الفنانين داخل المسرح.

وأكد أحد شهود العيان لـ«الوطن» أن البداية كانت تشاجراً حدث بين شخص مجهول وأحد المعتصمين باعتصام العسكريين المتقاعدين أمام المسرح بحديقة بيرم التونسى، ولكن بعد لحظات فوجئ الفنانون بهجوم عدد من الأشخاص عليهم أثناء إقامة فعالية اليوم العاشر على التوالى، وتحطيم المسرح والأخشاب، وقطع اللافتات المناهضة للإخوان المسلمين مثل «عفواً نحن لا نتعامل مع الإخوان».

وتابع شاهد العيان، أن البلطجية كانوا مستهدفين أحمد أبوالنصر، المسئول الإعلامى عن الاعتصام، وأسامة جابر، مؤكداً أنهم جاءوا من خلفهما أثناء وقوفهما وسط عدد من الفنانين وضربوهما على رأسيهما بالسيف.

DMC