آلاف الفلسطينيين ينتظرون عودة نجم أراب أيدول عند معبر رفح

آلاف الفلسطينيين ينتظرون عودة نجم أراب أيدول عند معبر رفح آلاف الفلسطينيين ينتظرون عودة نجم أراب أيدول عند معبر رفح

تجمع آلاف من الفلسطينيين اليوم، الثلاثاء، عند معبر رفح الحدودى مع فى انتظار عودة نجم أراب أيدول محمد عساف وهم يحملون الإعلام الفلسطينية.

وفاز المشترك الفلسطينى محمد عساف مساء السبت فى الحلقة الأخيرة من برنامج أراب أيدول فى موسمه الثانى، متقدما على السورية فرح يوسف والمصرى أحمد جمال، وقد أهدى فوزه لوطنه.

وأظهر الفلسطينيون اهتماما غير مسبوق بالمغنى الشاب الآتى من غزة وتابعوه بشغف لأكثر من شهرين وصوتوا له بكثافة ليفوز باللقب، وولد عساف (23 عاما) فى مصراتة فى ليبيا ثم عاد مع عائلته إلى قطاع غزة للعيش فى مخيم خان يونس للاجئين جنوب قطاع غزة.

وقال فكرى جودة، مدير عام وزارة الثقافة فى المقالة بغزة، ورئيس الوفد الذى يمثل الحكومة لاستقبال الفنان الفلسطينى محمد عساف "نحن نقيم له استقبال رسمى، محمد عساف مواطن فلسطينى حقق انجازا مميزا فى تخصصه فى إطار فئته العمرية فئة الشباب المتميز ونكرمه اليوم وندعمه مثل أى شخص يقوم بانجاز آخر".

وأضاف جودة "نتمنى أن يستخدم هذه الهبة التى وهبه الله إياها هبة الصوت فى خدمة القضية الفلسطينية".

وتابع جودة، أن "مجتمعنا الفلسطينى متنوع حتى وان كان لدينا بعض المأخذ على البرنامج نفسه، لكن أداء محمد عساف كان ملتزما ومميزا ورائعا، نتمنى أن يستمر فى أدائه الملتزم".

من جهته، قال محمود الفرا، من مكتب الإعلام الحكومى فى الحكومة المقالة لوكالة فرانس برس "عساف من المواهب الفلسطينية التى مثلت اسم فلسطين بجدارة والحكومة اليوم تستقبله رسميا وترحب به من خلال وزارة الثقافة وهى الجهة المختصة برعاية وتكريم المواهب والمبدعين".

وكان فى استقبال الفنان محمد عساف فى داخل معبر رفح البرى عدد من المخرجين والفنانين والشخصيات الوطنية ومن المجلس التشريعى الفلسطينى بينهم النائب اشرف جمعة وشخصيات فلسطينية بارزة فى حركة فتح.

وبحسب مصادر قريبة من عساف انه كان تعرض إلى مضايقات عدة من قبل حكومة حماس عندما كان يغنى فى الحفلات الشعبية لحركة فتح فى غزة.
>

اليوم السابع