أخبار عاجلة

"ماستركارد" و"بنوك مصر للتقدم التكنولوجي" يطلقان بوابة الدفع عبر المحمول

"ماستركارد" و"بنوك مصر للتقدم التكنولوجي" يطلقان بوابة الدفع عبر المحمول "ماستركارد" و"بنوك مصر للتقدم التكنولوجي" يطلقان بوابة الدفع عبر المحمول

أعلنت كل من شركة "ماستركارد"، و"البنك الأهلى المصرى"، و"اتصالات" مساء أمس الاثنين عن إطلاق محفظة الدفع عبر الهواتف المحمولة فى ، والتى ستتيح لمشتركى شركة "اتصالات مصر" استخدام هواتفهم المحمولة لإجراء خدمات دفع آمنة ومريحة، ويعد هذا البرنامج الجديد تطبيقاً أولياً لحلول الدفع عبر الهاتف المحمول، والذى قامت "ماستركارد" بتطويره بالشراكة مع شركة "بنوك مصر للتقدم التكنولوجى"، وإدخاله إلى سوق يبلغ عدد مستخدمى الهواتف المحمولة فيها 94 مليوناً، كما يعتبر هذا البرنامج أول تطبيق مشترك باللغة العربية للخدمات المالية عبر الهاتف المحمول فى العالم.

وتستخدم خدمة "فلوس" لدفع وتحويل الأموال الشبكة التابعة لشركة "اتصالات مصر"، مع إمكانية تحميلها على أى هاتف من الهواتف المحمولة.

وتتيح المرحلة الأولى من هذه الخدمة للعملاء المشتركين القيام بتحويلات مالية عن طريق هواتفهم المحمولة وإرسالها إلى عملاء آخرين مشتركين فى الخدمة نفسها، إضافة إلى إمكانية زيادة أرصدتهم أو سحبها عبر منافذ جميع الفروع التابعة لشركة "اتصالات مصر" البالغ عددها أكثر من 100 فرع، وتلك التابعة لـ "البنك الأهلى المصرى" والبالغ عددها 305 فروع فى مختلف أنحاء مصر. وستؤسس هذه الخدمة المبتكرة لمرحلة جديدة من الخدمات المالية فى مصر، حيث ستوفر حلولاً أسرع وأكثر ملائمة وأماناً لإجراء عمليات تحويل الأموال.
> كما ستتيح المرحلة الثانية من البرنامج للمستخدمين دفع فواتيرهم عبر الهاتف المحمول، وتعبئة أرصدة حسابات هواتفهم المحمولة مسبقة الدفع، وشراء العديد من السلع والخدمات من مختلف منافذ البيع والمحال التجارية المنتشرة فى مصر، إضافة إلى استخدام هواتفهم المحمولة لإجراء معاملات دفع عبر الإنترنت فى أى مكان من العالم.

وبمناسبة إطلاق هذا البرنامج، قال محمد كامل بيومى، العضو المنتدب فى شركة "بنوك مصر للتقدم التكنولوجى": "لقد وقع اختيارنا على "ماستركارد" لتكون شريكاً لنا فى إطلاق البرنامج المبتكر للدفع عبر الهاتف المحمول فى مصر، لما تتمتع به الشركة من خبرة عالمية عريضة ساهمت فى إنجاح تطبيق العديد من البرامج المماثلة فى أكثر من 30 سوقاً حول العالم ونحن نسعى، من خلال هذه المبادرة، وبالتعاون مع البنك المركزى المصرى والحكومة المصرية إلى تحقيق هدفنا المشترك فى إتاحة الخدمات المالية للجميع."

ومن جهته، قال المهندس سعيد الهاملى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لـ "اتصالات مصر": "تعزز خدمات شركتنا إمكانية الترابط بين الأشخاص، حيث نجحنا على مدى السنوات الماضية فى بناء إحدى أكثر شبكات الاتصالات تطوراً فى العالم بفضل استثماراتنا المستمرة فى تطوير بنيتنا التحتية وإضافة قيمة استثنائية على جميع خدماتنا. ومع شيوع استخدام الهواتف الذكية فى مصر ومختلف أنحاء العالم، لم يعد دورها مقتصراً على المكالمات والرسائل النصية، بل تعدى ذلك إلى تصفح الإنترنت، ثم إلى إمكانية إجراء المعاملات المالية اليومية، خصوصاً مع تزايد نسب مستخدمى الهواتف المحمولة فى مصر."

وبدوره، قال شريف علوى، نائب رئيس "البنك الأهلى المصرى": "لقد حرص البنك الأهلى المصرى، بصفته أكبر بنك تجارى فى مصر، دائماً على التعاون مع شركائه بهدف تمكين عملائه من الاستفادة من مزايا أحدث حلول الدفع وأكثرها تقدماً، ونحن اليوم على أبواب مرحلة جديدة ستغير حتماً الأساليب التقليدية لتعاطى العملاء مع حاجاتهم المصرفية اليومية، ويسرنا أن نكون فى مقدمة المؤسسات المالية التى تقدم لعملائها هذه الخدمة الجديدة للدفع بواسطة الهواتف المحمولة لتكون بديلاً عن الطرق التقليدية لتمويل الأموال وذلك توفيراً للوقت والجهد."

ومن جهته، قال مايكل ميباخ، رئيس "ماستركارد" فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "تلتزم شركة "ماستركارد" بتزويد السوق المصرية بحلول الدفع الأكثر ابتكاراً، لتلبية احتياجات الدفع للعملاء من كافة شرائح المجتمع، وبما أن حوالى 65% من السكان لا يستفيدون حالياً من الخدمات البنكية الرسمية، يصبح الهاتف المحمول بديلاً مثالياً لإجراء معاملاتهم المالية وإدارة أموالهم. وقد قامت’ماستركارد‘ بتطوير بوابة الدفع عبر الأجهزة المحمولة بالتعاون مع شركة بنوك مصر للتقدم التكنولوجى، وبالتوافق مع القوانين السارية الصادرة عن البنك المركزى المصرى، الأمر الذى أتاح لنا إمكانية الوصول إلى العديد من الأشخاص غير المستفيدين من هذه الخدمات الأساسية. ونغتنم هذه الفرصة لتهنئة كل من شركة ’اتصالات مص" و"البنك الأهلى المصرى" على كونهما السباقين إلى إدخال هذا البرنامج المبتكر إلى السوق المصرية."

اليوم السابع