أخبار عاجلة

سفير مصر الأسبق بواشنطن: دعوات الجهاد في سوريا بحضور رئيس الجمهورية خطأ كبير

سفير مصر الأسبق بواشنطن: دعوات الجهاد في سوريا بحضور رئيس الجمهورية خطأ كبير سفير مصر الأسبق بواشنطن: دعوات الجهاد في سوريا بحضور رئيس الجمهورية خطأ كبير
أولى الآن بطاقة شبابها.. ومشكلة إثيوبيا اقتصادية في المقام الأول

كتب : حسن حسين منذ 8 دقائق

أكد السفير نبيل فهمي سفير مصر الأسبق بواشنطن وعميد كلية الشؤون الخارجية بالجامعة الأمريكية، أن دعوات الجهاد فى سوريا بحضور رئيس الجمهورية خطأ كبير لايجب أن يحدث مع ضرورة توجيه جهود شبابنا وإمكانياتنا لدعم الوضع الداخلى.

وأضاف فهمى، لدى مغادرته القاهرة، اليوم، متجها إلى مدريد للمشاركة فى ندوة حول التغيرات بالشرق الأوسط تبدأ الاثنين، "يجب العمل على وحدة الأراضى السورية وليس سكب مزيد من الزيت على النار وأن يتم دعم الحل السياسى وليس العسكرى من آجل تحقيق طموحات الشعب السورى ويجب على مصر دعم هذا الحل والعمل عليه".

وقال "إن مايحدث فى المنطقة هو إعادة تشكيلها مثلما حدث بعد الحرب العالمية الأولى، وعلى كل حكام المنطقة الاستجابة لمطالب شعوبها، ولا يجب توريط شباب مصر فى الصراع السورى لأن مصر فى وضع خطير حاليا يستلزم تركيز شبابها على مواجهة المخاطر التى تهددها وليس تستخدامها فى أمور خارجية".

وحول الملف الإثيوبى، قال فهمي "يجب اتباع الحل الدبلوماسى من خلال عدة محاور أبرزها المشاركة فى تحقيق التنمية بدول الحوض، لأن مشاكلها اقتصادية وليست متعلقة بالمياه مع احترام حقوق دول المنبع والمصب في ما يتعلق بحصص المياه".

DMC