العزلة النفسية

العزلة النفسية العزلة النفسية

كتب : محمد فرج شعبان منذ 30 دقيقة

بهذه الرسالة ظل المعنيون بالشأن السياسى من جماعة الإخوان المسلمين يرددون دائماً أن من أسباب نجاح الثورة هو أن المعارضة استطاعت أن تدرك انعزال الحزب الوطنى عن الواقع وعن الناس، وعن مشاكل المجتمع التى تفاقمت نتيجة الواقع الاقتصادى السيئ الذى عاشه الجميع قبل الثورة.

ولكن للأسف وبدون إدراك بدأ الإخوان من خلال قياداتهم ينعزلون عن الناس وما زالوا يتباهون بالماضى عندما كانوا هم الأوفر حظاً للالتحام بالناس، ولكن الآن تغير الواقع وما زالت قيادات الجماعة تعيش على ذكر الماضى من شعور دائم بمؤامرات تدور فى الخفاء ضد الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، وأن هناك مؤامرات كونية ضد المشروع الإسلامى وجماعة الإخوان المسلمين، وما زال الإخوان يعيشون فى ظل أجواء دور الضحية الذى يتلقى الضربات تلو الضربات والظلم تلو الظلم، دون أن يكون هناك أى مدافعين عنهم أو ناكرين للظلم الواقع عليهم.

انتبهوا أيها الإخوان فما تحقق للحزب الوطنى بدأت الجماعة تنجرف إليه دون إدراك أو اعتراف بالفعل، وهو أن مؤتمراتهم الجماهيرية فى القرى والمدن والشوارع والمحافظات الداعمة لمرشحيهم أو لفعالياتهم المختلفة، لا يحضرها إلا الإخوان ولقاءاتهم لا يستمع إليها إلا الإخوان وأصبحوا يرون أنفسهم غير ما كانوا؛ تعالت نفوسهم وأصبحوا كل يوم أبعد مما كان.

ونرى اليوم شباب الإخوان وقد أصبحوا أكثر فهماً للواقع من قاداتهم الذين أغلق عليهم باب لا يرون الواقع إلا من خلال التقارير أو الأخبار التى فى مجملها لا تحمل قدراً كبيراً من الواقع، وأصبحت الرؤى كلها متلخصة فى ثقافة الصندوق كأن حال ينتظر الصندوق.

فكم مر علينا الكثير من الصناديق ولم نر جديداً! بل العكس كل يوم نستمر فى طريق الحزب الوطنى وهو البعد عن الواقع، عذراً على التشبيه، ولكن الأمر يحتاج إلى إعلان لنعلم أن الأمر خطير، وفى النهاية أود أن أرسل تحية تقدير وإعجاب بل شهادة للتاريخ أن ما تحمله شباب الإخوان نتيجة للظروف الحالية على مستوى البلد أو مستوى الجماعة إنما هو فترة قاسية بالنسبة لهم فهم أصبحوا يتحملون أخطاء الكثير من القيادات على المستوى العام أو الخاص، أقصد مستوى الدولة أو الجماعة، فهم الأداة الإعلامية الأقرب إلى الشعب الذين يلامون على كل الأفعال والأقوال.. فلكم كل تقدير.

-أحد شباب الإخوان بالمنوفية

أخبار متعلقة

"رياح التغيير" داخل "الجماعة" تهدد "مكتب الإرشاد"

شباب إخوان: "العواجيز" اضروا بالجماعة وبمصر.. وتسببوا فى المطالبة برحيل "مرسى"

"مسودة اللائحة الجديدة" : خفض شرط الترشح لـ"الإرشاد" إلى 10 سنوات

خالد داود: استمرار "بديع" ونوابه خسارة كبيرة لمصر

آخر مستقيل: الشخصيات الكاذبة هى من يؤخذ رأيها

شباب الإخوان والعمل السياسى

DMC