الشاحنات تهدد الطلبة في سكمكم والشرطة تتوعد

الشاحنات تهدد الطلبة في سكمكم والشرطة تتوعد الشاحنات تهدد الطلبة في سكمكم والشرطة تتوعد

 تزاحم الشاحنات الثقيلة، السيارات الخاصة وحافلات المدارس على طريق سكمكم في الفجيرة، مهددة الطلبة وخصوصاً مع انتهاء الدوام المدرسي، في تجاهل صارخ لقرار حظر مرور الشاحنات والسيارات الثقيلة أثناء وقت الذروة من السادسة صباحاً حتى الثامنة صباحاً، ومن الواحدة ظهراً وحتى الثالثة والنصف بعد الظهر، ما دفع إدارة المرور والدوريات في شرطة الفجيرة إلى توعد السائقين غير المبالين بالمخالفات، وسط دعوات من مواطنين إلى تكثيف الدوريات تصدياً للمستهترين بقرار الحظر.

ورصدت «البيان» شاحنات يسلك سائقوها شوارع حيوية تكتظ بالمدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية خلال ساعات الدوام المدرسي وأوقات العمل الصباحية وخلال فترة الظهيرة، ما يخلف ارتباكاً مرورياً وفوضى باتت تشكل خطراً على حياة الطلبة والمارة.

سلامة الطريق

وأوضح العقيد الدكتور علي راشد اليماحي مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة الفجيرة لـ «البيان» بأنه يحظر على الشاحنات استخدام الطرق الداخلية والخارجية في الإمارة في ساعات الذروة، لمنع حدوث أية اختناقات مرورية، مشيراً إلى أن هذا الإجراء لمنع وقوع الحوادث المرورية لطلبة المدارس واولياء امورهم، ما يسهل حركة السير، ويتفادى الازدحام أمام المدارس والمؤسسات التعليمية.

ونوه بجهود رجال الشرطة أثناء الفترة الصباحية، وبعد انتهاء الدوام الرسمي في تأمين سلامة الطريق، ذاكراً أن هنالك دوريات مرور بصفة مستمرة تخالف الشاحنات التي لا تطبق قانون الحظر وتدخل في أوقات الذروة وإن كانت تمتلك تصريح نقل.

مستوى الرؤية

وأبدى المواطن عبدالله سالم قلقه من عبور الطلبة الصغار من أمام الشاحنات الكبيرة لدى خروجهم من المدرسة، مرجعاً ذلك إلى أن مستوى الرؤية عند سائق الشاحنة مرتفع عن مستوى الأرض ويصعب الانتباه او ملاحظة الاطفال الصغار اثناء مرورهم.

وطالب الجهات المعنية باتخاذ إجراءات صارمة للتصدي لهذه التجاوزات من بعض سائقي الشاحنات لمنع تكرارها على المدى البعيد، والبحث عن طرق وشوارع بديلة سالكة للسيارات الثقيلة التي تمتلك تصريحاً للمرور.

ويرى أن مرور الشاحنات خلال ساعات الذروة في الشوارع الحيوية بالإمارة، مشكلة تخلق اختناقات مرورية وتؤدي الى خطيرة من الممكن ان تؤدي الى وفيات خاصة عند مرورها بالقرب من المدارس اثناء دخول وخروج الطلبة.

عدم التزام

من جهته أفاد المواطن محمد عبدالله (ولي أمر) أن مزاحمة الشاحنات للسيارات الخاصة يربك الحركة المرورية ويؤخر الطلبة عن المدرسة والموظفين عن أعمالهم، فعدم التزام سائقي الشاحنات بالنظم المرورية المعمول بها يوقع في الحوادث.

ودعا إلى وضع لوحات إرشادية في الشوارع الحيوية بالإضافة إلى تكثيف الدوريات لمنع مرور الشاحنات الثقيلة إلا بعد أوقات الذروة، تجنباً للحوادث الخطيرة.

حفاظاً على الأرواح

وشددت المواطنة منى آل علي على ضرورة عدم السماح لأية شاحنة او سيارة ثقيلة بالمرور في الشوارع المليئة بالمدارس والمؤسسات التعليمية خصوصاً في فترة الذروة، حفاظا على أرواحهم، وقالت: إن الشوارع ضيقة وتشهد حركة عبور كبيرة خاصة من طلبة المدارس الذين تجدهم في عجلة من أمرهم للحاق بالحصة المدرسية وولي الأمر يريد اللحاق بعمله خوفاً من تسجيله متأخراً.

وأشارت إلى أن وجود شاحنات قد يتسبب بكارثة يمكن ان تؤدي الى حوادث مؤسفة، داعية إلى تشديد العقوبات على المخالفين، وألا تكون هنالك اية استثناءات لأية شاحنة وان كانت مرخصة للمرور من هذه الشوارع الا بعد انتهاء ساعات الذروة، لمنع الاختناقات المرورية والحوادث.

RT Arabic (روسيا اليوم)