أخبار عاجلة

رئيس البرلمان الكويتي : تجربة دور الانعقاد الماضي تحتاج الى تقييم

رئيس البرلمان الكويتي : تجربة دور الانعقاد الماضي تحتاج الى تقييم رئيس البرلمان الكويتي : تجربة دور الانعقاد الماضي تحتاج الى تقييم

أكد رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي الغانم ان الاجتماع البروتوكولي الذي جمع اعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية الليلة يجسد تلاحم المجتمع الكويتي ، وقال ” إن الاختلاف في الرؤى لا يفسد للود قضية”.

وأضاف الغانم ـ في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع ـ ” إن اجواء اجتماع السلطتين كانت فاعلة ، ويدل ذلك على ارادة قوية ورغبة شديدة لدور انعقاد مقبل مثمر ، مؤكدا أن تجربة دور الانعقاد الماضي تحتاج الى تقييم ، فلا يخلو أي عمل من خطأ ، ونحن ندرس التجارب الماضية والبناء على تطويرها “.

وتابع ” أن أعضاء السلطتين حرصوا علي حضور الاجتماع ، اذ حضره جميع الوزراء والنواب باستثناء وزير ونائب اعتذرا عن الحضور ، وهذا يدعو للتفاؤل لدور انعقاد مثمر ، وأن نكون خير ممثلين للأمة التي اختارتنا”.

وأعرب الغانم عن تفاؤله بدور انعقاد ناجح عطفا على ما دار في الاجتماع الذي لم يتحدث عن الجزئيات الخاصة انما تطرق الى الاتفاق على آلية العمل العامة ، مؤكدا ان المساءلة السياسية متى ما كانت مستحقة ستكون حقا للنائب ، شريطة أن تكون ملتزمة بالأطر الدستورية السليمة.

وعن الاستجوابات في دور الانعقاد المقبل ، قال الغانم ” إن الاستجوابات لم تعق المجلس في الدور الماضي عن انجاز القوانين ، فقد مررنا ب12 استجواب اغلبيتها كانت دستورية والمجلس تعامل دستوريا مع الاستجوابات ولم يخش قول الحق وصوبنا استخدامها لتكون في الطريق الصحيح ولصالح الدستور”.

واضاف ” ان المجلس كان شجاعا في ردع من كان يريد العبث بالادوات الدستورية ، وأتوقع أن يشهد دور الانعقاد استجوابات وان يكون كذلك دور انعقاد مليئ بالانجاز”.

وتابع ” إن الامور تقاس بلغة الأرقام ، ومجلس الأمة أدى رقابيا وتشريعيا ، وإن انجازاتنا لا تسر من هم خارج المجلس ، وهناك من شوه انجازات المجلس ، والأفعال تفرض نفسها ، وأنا فخور بما تم انجازه بدور الانعقاد الماضي ، وطموحنا ليس له حدود ومتفائل بدور الانعقاد الجديد”.

ومن المقرر أن يتم غد الثلاثاء افتتاح دور انعقاد البرلمان.
> أ ش أ

أونا