جو رعد: ميريام قاطعتني ومايا أنانية وهيفا طلبت مني أن أستغلّها

جو رعد: ميريام قاطعتني ومايا أنانية وهيفا طلبت مني أن أستغلّها جو رعد: ميريام قاطعتني ومايا أنانية وهيفا طلبت مني أن أستغلّها

الأحد 26-10-2014 16:41

عندما أطلق الفنان جو رعد أغنيته الأولى، اعتبر كثيرون أن أشهر المزيّنين في العالم العربي يغامر بمهنته لصالح خطوة غير محسوبة العواقب، لكنّ جو أصرّ وتمكّن من إقناع كبار الفنانين بموهبته، ومنهم الفنانة ميادة الحناوي التي تستعدّ لتقديم عمل مشترك معه.
عن طموحاته الفنية، علاقته بالفنانات التي ساءت بعد احترافه الفن، مشكلته مع أحلام، وغيرها من الأمور تحدّثنا في هذا اللقاء

تربطك بالفنانة أصالة علاقة صداقة، ماذا شعرت عندما سمعت بخبر إيقافها في مطار بيروت؟
أشعر أن هذا الموضوع أفاد أصالة ولم يضرّها. ومن كان يريد لها الأذى، لم ينجح بأذيّتها. فهي غنّت بثقة وتوجّهت بتحيّة لمطار بيروت في رسالة ذكيّة، وأخذت تعهّداً كما قرأنا، وأثبتت أنها امرأة ذكية عرفت كيف تستفيد من القضية، حتى لو كان ثمة من وقف ضدّها، لكن الطريقة التي تمّ فيها تداول الخبر، أعتقد أنها كانت لصالحها. كما أنني أنوّه بأخلاقيات أصالة التي لم تستغلّ الحدث للترويج لنفسها كما قد يفعل البعض في مثل هذه المواقف، إذ أنها امتنعت عن التصريح إلى وسائل الإعلام. وأنا أؤكّد لكم أنها عائدة قريباً إلى لبنان.

صالحت أصالة وأحلام
تستعدّ لعمل مهم يجمعك بالفنانة ميادة الحناوي، كيف تستطيع الجمع بين صداقة أصالة وصداقة ميادة الحناوي المعروفتين بعدائهما الشديد لبعضهما البعض؟
دعيني أجيبك انطلاقاً من تجربتي مع أصالة وأحلام اللتين تربطني بهما علاقة صداقة قوية. فعندما وقعت المشاكل بينهما، كنت أقصد أحلام وأتحدّث عن أصالة بكل خير والعكس صحيح. وكل الناس تعرف أنني من صالحهما مع بعضهما البعض أثناء رحلة إلى الرياض لحضور زفاف ابنة الأمير الوليد بن طلال، ووقتها كنت عند أحلام وتحدّثنا عن أصالة، وقلت لها إنها تحبها كثيراً، بعدها قمت بالاتصال فوراً بأصالة، وأعطيت الهاتف لأحلام لتسلّم عليها. وعندما طلبت الناس منهما أن تتصالحا، كنت أنا قد صالحتهما على الهاتف.
هل يملك الفنانون قلباً طيّباً؟
أحياناً نصوّر الفنان على أنه ملاك وأحياناً نصوّره على أنه وحش كاسر، هو إنسان عادي. هناك أشخاص يقدّمون أنفسهم على أنهم نماذج تتحلّى بالأخلاق والمبادئ وهم ليسوا كذلك، وهناك أشخاص نأخذ عنهم فكرة أنهم يفتعلون المشاكل، ولكن هناك جانب أخلاقي وإنساني من شخصيتهم لا يجيدون إظهاره.

ذكرت أنك أنت من صالح أصالة وأحلام، واليوم يقال إن أصالة هي من صالحتك مع أحلام بعد خلاف طويل، أخبرنا عن هذه القضية التي تناولتها الصحافة بشكل كثيف مؤخراً؟
أنتم من أثرتم هذه القضية في «سيدتي نت»، وهي قصة حصلت منذ وقت طويل وأنا لم أتكلّم عنها ولم يتكلم عنها أحد. لا أعرف لماذا تمّ اختيار هذا التوقيت بالذات لإثارتها، ربما لأنني التقيت بأحلام في زفاف شام ابنة أصالة، علماً أنني كنت قد التقيت بها مرّات عدّة بعد هذه القضية ولكن الظروف لم تسمح بأن نعمل سوياً بعدها. عندما قرأت الخبر في موقعكم لفتتني قدرة تأثيره في الناس، إذ حقّق الخبر أصداء واسعة خلال ساعات، ووصلني العديد من التعليقات ومنها القاسية جداً، ولكنني شخصياً اعتدت على هذا الأمر، و«الملكة ما في شي بهزّها أكيد».
هل صحيح أن أحلام أهانتك كما كتبت إحدى المجلات اللبنانية؟
أنا شخصياً لم أسمعها توجّه إليّ أي كلمة قاسية، لكن أذكر أننا كنا في كواليس «آراب أيدول»، وتجمّع الصحافيون حول أحلام، لكنها كانت على عجلة من أمرها، وعندما طلبوا منها تصريحاً، لم تتجاوب معهم لأنها لم تكن قد وضعت الماكياج بعد وهذا أمر طبيعي، ووقتها تكلّمت أنا مع الصحافة لأن الصحافيين كانوا يريدون أن يأخذوا تصريحاً مني، وكان حديثي حينها عن «لوك» أحلام وكيف ستظهر أي أنها هي كانت محور حديثي.
هل صحيح أنها غضبت من اهتمام الصحافة بك؟
أشك أن تغضب أحلام من هذا الأمر، فهي أكبر من ذلك، وقد سمعت من بعض الصحافيين أنّها غضبت كما سمعتم أنتم، ولم أعاتبها لكن تساءلت كيف ستتكلّم عني بالسوء ومعروف أنني في تصريحاتي عن الفنانين لا أعطي إلا الصورة الجيدة عنهم.

علاقتي بالفنانين أكبر من المال
ما حقيقة أنك لم تتقاضَ أجرك من أحلام في زفاف شام؟
أنا أتحدّى أن يكون أحد سمعني أقول مثل هذا الكلام، وأساساً لم تكن المادة قط هي ما تجمعني مع أحلام أو أي فنان، ما يجمعني بالفنانين هي الصداقة التي هي أكبر من المال، علماً أن أحلام لها معي مواقف كبيرة ولا تقدّر، لكن أحياناً هناك أمور يتمّ إيصالها بطريقة تجرح وتشوّه الحقائق.
قرأنا أنك دخلت إلى المستشفى بعد خلاف مع أحلام؟
نعم دخلت إلى المستشفى، لكن أحلام لم تتّصل بي ولم أتشاجر معها. كنت متضايقاً ومتشنّجاً قبل الحفلة ودخلت إلى المستشفى بحالة تسمّم.

ميادة الحناوي وضعت تاريخها بين يدي
وقّعت عقداً في دمشق مع الفنانة ميادة الحناوي، ما هو فحوى العقد؟
أفضّل أن تعلن السيدة ميادة بنفسها عن هذا التعاون. سوف نعقد مؤتمراً صحفياً نعلن فيه عن هذا المشروع، وأنتم سبق أن نشرتم بعض بنود العقد التي كنت أفضّل أن تبقى سريّة.
آمنت بك ميادة الحناوي كفنان؟
لو لم تؤمن بموهبتي لما كانت قبلت أن تغامر بتاريخها، هي تعرف أنّ أغانيها ستكون بأيدٍ أمينة، وأنّني لن أقدّم إلا ما يليق بتاريخ هذه السيدة الكبيرة.
من الفنانين أشاد بصوتك؟
قبل فترة التقيت بالفنانة جوليا بطرس التي أشادت بي بعد أن سمعتني أغنّي لدى مدرّبة الصوت التي تتمرّن هي أيضاً لديها، وعرفت أن الموسيقار ملحم بركات سمع أغنية له بصوتي وقال إنني «أغني صح وبحس كتير بالمغنى». هذه شهادات أعتزّ بها كثيراً، كما أنّ أصالة أدّت أغنيتي، وتامر حسني كذلك، وشيرين في «الموركس دور» أشادت بي وشبّهتني بالنجم . وسميرة سعيد وجهها خير عليّ وقد آمنت بي منذ اليوم الأول وقالت لي «أنت حالة».
هل كانت خطواتك الأولى مع الغناء كما كنت تأمل؟
ما كنت أطمح إليه كان محبّة الناس. وعندما بدأت الغناء، وقف أقرب المقرّبين إلي ضدّي، وأحياناً كنت أقول لنفسي ربما هم محقّون في خوفهم عليّ، فعندما غنّيت عرّضت حياتي المهنية للخطر، وكذلك صورتي، وكان هناك خطر ألا يتقبّلني الناس لكنني قدّمت نفسي بـ«الستايل» الذي عرفني الناس به، والحمدلله شعرت أن هناك قبولاً. وتعزّز هذا الإحساس بعد حفلة قدّمتها في وسط بيروت، حيث كان تجاوب الجمهور معي فوق مستوى توقّعاتي.

الفنانون يفتعلون الشائعات
تعرّضت للكثير من الانتقادات بسبب الصورة التي ظهرت بها والألوان المزركشة في كليب «نظرة منك»، هل ستعتمد هذا الأسلوب في أعمالك اللاحقة؟
هذا الانتقاد هو الذي ساهم بنجاح الأغنية. أتحدّى أن يكون أي فنان يكره النقد، الفنانون يستفزّون الصحافة لتكتب عنهم، وأحياناً يخترعون قصصاً وروايات عن حياتهم الخاصة ليتواجدوا في الإعلام. أنا لم أفتعل أي خبر بل قدّمت نفسي كما أنا، والصحافة انتقدت، وبعضها رحّب بـ«ستايلي» المختلف عمّا هو موجود على الساحة.
لو لم توفّق في أوّل أغنياتك، كيف كنت ستتصرّف؟
كنت سأكتب عبر حسابي الخاص على «تويتر» أنها كانت تجربة جميلة استمتعت بها، وأشكر كل من دعمني وأدعو من يحبّني إلى العودة لمتابعتي في مجال تزيين الشعر فقط.
أحد الذين اكتشفوك هادي شرارة، حدّثنا كيف حصل ذلك؟
التقيته في المطار وقلت له إنني أريد أن أغني، فطلب مني أن أتوجّه إلى الاستوديو وهناك غنّيت «أنا لحبيبي» لفيروز، فقال لي إنني أمتلك إيقاعاً وأذناً موسيقية. وهي أمور تولد مع الإنسان ولا يمكن اكتسابها عبر التمرينات التي تحسّن الأداء، لكنها لا تخلق الإحساس.
على سيرة التمرين، ماذا تقول عن النجوم الذي يغنّون منذ سنوات ولم يتطوّر أداؤهم وما زالوا يقعون في فخ النشاز؟
هناك آلة جديدة توضع على المسرح تقوم بعمل «أوتو تيون لايف»، وأعرف فنانة اشترتها واستعانت بها على المسرح. أنا لم أستعملها.
متى سيصدر ألبومك الأول؟
أطلقت قبل مدّة أغنية «أنا بشهدلك» والحمدلله الأصداء كانت رائعة، والألبوم سيصدر مع بداية العام الجديد.

مايا دياب تحب احتكار النجاح وحدها
بعد احترافك الغناء، هناك فنانات رفضن التعامل معك في مجال الشعر، هل تستطيع ذكر أسمائهنّ؟
في النهاية أنا لا أحتكر أي فنانة، فكما أنّ لي الحق بالتعامل مع كل الفنانات، فإن الفنانة لها الحق أيضاً بالتعامل مع المزيّن الذي يعجبها.
هل طلبت منك ميريام فارس تزيينها في ليلة زفافها؟
لا، لم تطلب.
هل فعلاً وقعت القطيعة بينكما؟
ميريام فارس حتى عندما بدأ رئيس فرقتها بالغناء استغنت عن خدماته. وهو أمر أخبرني به شخص كان يعمل معها.
إذاً تربط بين احترافك الغناء وعدم تعاملها معك؟
لا أعرف، لكن ما أعرفه أنه في كليب «كيفك إنت» عملت معها مدّة يومين وبقيت معها حتى منتصف الليل. ميريام فنانة ذكيّة، تعرف ماذا تريد وأنا كنت أقدّم لها ما يليق بها.
لماذا لم تدعك إلى حفل زفافها؟
لا أعرف. هناك فنانون عندما يدخلون إلى مكان ما، يطمحون إلى أن يكونوا الشهيرين الوحيدين فيه، ولا يريدون أن يسجّلوا نقاطاً لصالح أحد. الفنانة مايا دياب مثلاً لا تحب أن تعطي credit لأحد، فهي تقول إن «اللوك» الخاص بها هي من ابتكرته وحدها. هناك فنانون لا يحبون أن يشاركهم أحد نجاحهم.
كل الفنانين أنانيون ويحبّون احتكار النجاح لأنفسهم أم الغالبيّة؟
لا بالطبع هناك استثناءات، كهيفاء وهبي مثلاً. أذكر قبل مدّة أنني مشّطتها وحاز موديل الشعر على نجاح ساحق، فسألتها إذا ما كان بإمكاني الحديث عنه، فقالت «استغلّ أي شي ممكن أن يفيدك من خلالي دون أن يؤذيني «صحتين ع قلبك».
تتحدّث عن الفارق بين مايا دياب وهيفاء وهبي ويبدو أنهما نقيضتان؟
مايا تحب احتكار النجاح وحدها، لكن لا أريد المقارنة بينهما.
كيف هي علاقتك بهيفاء وهبي بعد أن بدأت بالغناء؟
هيفاء صديقتي، وكانت أوّل من هنّأني، وعندما غنيت مع الفنان عاصي الحلاني في «السوليدير» علمت أنها أعجبت بالعرض الذي قدّمته.

بعض الفنانات قطعن علاقتهنّ بي
بعد أن أصبحت زميلهنّ، هل اختلفت علاقتك بالفنانات؟
أنا لا أزال أنا وكما كنت.
وهنّ هل لا يزلن كما هنّ؟
لا زلت أمارس عملي، ومن يحب التعامل معي أرحّب به. مثلاً الفنانة ماجدة الرومي لم توقف عملها معي، وهي تحبّني وتحترمني وأنا أحب التعامل معها، لكن منذ أن بدأت الغناء الكثيرات قطعن علاقتهنّ بي.
ألا تلومهنّ؟
لا ألومهنّ لأن ما يعزّيني أنني مؤثّر وإلا لما تحدّث عني أحد. في النهاية، الساحة بحاجة إلى دم جديد وأنا قدّمت نفسي بصورة مختلفة تماماً عن الموجود.
على سيرة الدم الجديد، ما رأيك بالفنان محمد عساف؟
محمد عساف ظاهرة وما قدّمه خلال سنة واحدة يلزم غيره سنوات لتقديمه، بالنهاية الكاريزما والقبول وحب الناس من الله. والله أعطى محمد محبة الناس وهي أغلى من أغلى الثروات في العالم

انتقادات
انتقدت العارضة ميريام كلينك بقسوة على «تويتر»، لماذا؟
لأنها نشرت صورة شبه عارية لها. أنا فنان أرتدي أحياناً ملابس غريبة وأتابع الموضة، لكني ضد أن يقدّم الفنان أي تنازلات لا يقبلها مجتمعنا ثمناً للشهرة.
انتقدت أيضاً الممثلة نادين نسيب نجيم، هل بينكما عداوة؟
ليس بالضرورة أن تكون بيننا عداوة لأنتقد فنانة ما، فقد شاهدت مسلسل «لو» وكانت نادين البطلة المطلقة فيه، ثم شاهدتها في الحلقات الأولى من «عشق النساء» فشعرت أن دورها هامشي، لذا تساءلت كيف قبلت بهذا الدور.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي