أخبار عاجلة

رفع جلسة محاكمة المتهمين في «مذبحة بورسعيد» للاستراحة

رفعت هيئة محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار محمد السعيد السيد، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، وعضوية المستشارين صلاح الدين علي وسعيد عيسى، الأحد، جلسة نظر القضية المعروفة إعلامياً بـ«مذبحة بورسعيد»، التي راح ضحيتها 72 من مشجعي النادي الأهلي في مطلع فبراير 2012.

وأثبتت المحكمة حضور شهود الإثبات، وتبين عدم حضور الضابط خالد نمنم، مجري التحريات والطبيب الشرعي.

قال فهيم عمر، حكم مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي، في شهادته أمام المحكمة، إنه علم بموعد المباراه قبلها بـ24 ساعة، وهذه تعتبر المرة الأولى له للتحكيم بين الفريقىن، وإنه وصل إلى الاستاد قبل بدء المباراة بساعتين، ولا يعرف حالة الجماهير في ذات اليوم لأنه طبقًا لنصوص الكرة يجب امتناع الحكم عن قراءة الصحف ومشاهدة الأخبار حتى لا يؤثر على عمله في التحكيم.

وتابع «عمر» أنه بمجرد وصوله إلى الاستاد دخل غرفة خلع الملابس ثم توجه لمعاينة أرض الملعب وكان جمهور النادي المصري متوجدًا في مدرج على شكل حرف «u» وقال «فهيم»: «وجدت أشخاصًا يقومون بتأمين المباراة ولم يرتدوا ملابس الشرطة وعندما سألت عن هويتهم علمت بأنهم لجان شعبية».

وذكر أن المباراة بدأت في الخامسة مساءً، واستمرت الحالة الطبيعية حتى نهاية الشوط الأول، مؤكدًا أنه من وجهة نظره الشخصية كان يجب عدم إقامة المباراة بين الفريقين، وأنه أوقف المباراة في الشوط الثاني مرتين وهدد بعد إكمالها بسبب ما يحدث من سبّ وشتائم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

SputnikNews