أخبار عاجلة

طفلة تفضل أحلام على نانسي عجرم في "أراب أيدول"

طفلة تفضل أحلام على نانسي عجرم في "أراب أيدول" طفلة تفضل أحلام على نانسي عجرم في "أراب أيدول"

الأحد 26-10-2014 07:09

يبدو أن عيناً حسوداً أصابت الفنانتان أحلام و نانسي عجرم، من الأمس إلى اليوم، فبعد أن شهدنا الغزل المتبادل بينهما امس، وقيامهما بالتقاط الصور معاً بلباسهما الأبيض، انعكست الصورة اليوم على الأرض، وبدت كل واحدة في مكان بعيد عن الأخرى.

اقتراح نانسي خلال لحظة إعطاء الفرصة الذهبية بإعطاء البطاقة لشخصين لا لواحد منها، دفع أحلام للرد عليها "والله هذه هي قواعد البرنامج". فتساءل البعض: "هل نانسي لا تعلم مسبقاً بفكرة البطاقة وهي تشارك للمرة الثانية في لجنة التحكيم.

طفلة تفضل أحلام

وما زاد الطين بلُة، طفلة كانت بين الجمهور الحاضر في الستوديو، أحضرت معها صوراً لكافة أعضاء لجنة التحكيم. هذه الطفلة هي من إحدى معجبات نانسي، التي اكتفت بشكرها والتقاط الصورة معها. في حين قامت أحلام بغمر الطفلة و تقبيلها، ونشر صورتها معها على حسابها الشخصي على إنستغرام، معتبرة أنها هدية جميلة بالنسبة لها.

وقد علمنا أن الطفلة تحولت من معجبة بنانسي الى معجبة بأحلام بعد أن حضنتها الأخيرة بطريقة ملفتة وقالت لها أحلام: "سأحتفظ بالصورة. وبدا واضحاً إهتمام أحلام بهذه الصورة بوضعها أمامها على طاولة لجنة التحكيم.

وبالعودة إلى الحلقة التي أحياها أمير الغناء العربي صابر الرباعي، كانت حلقة مليئة بالرومانسية والحب، أطل خلالها صابر ثلاث مرات على الجمهور، وتلقى صابر ترحيباً من لجنة التحكيم على عكس ما حصل في الحلقة التي حلّ فيها محمد عساف حيث لم يرحب به جميع أعضاء لجنة التحكيم.

صدمة بخروج سهر

لم تنجح مواساة حازم شريف لمواطنته سهر ابو الشروف، بعودتها إلى البرنامج، فقد شكل خروجها صدمة أولاً بالنسبة لها، حيث كانت تشعر أن مشوارها لازال طويلاً في البرنامج، وشكل خروجها نقمة كبيرة من الجمهور المتابع للبرنامج على القيمين عليه، حيث اعتبروا أن هناك ظلماً لحق بها، وأن هناك غش  في التصويت هي تستحق البقاء، كونها تغني أفضل من منال موسى من موسى.

إيناس يغمى عليها

كذلك وقع خروج سهر من البرنامج مختلفاً لدى المشتركة المصرية إيناس التي أصيبت بحالة حزن كبيرة، وكاد يغمى عليها في الكوااليس، ما استدعى جلوسها على الكرسي كي تهدأ أعصابها، حيث كانت مقربتان من بعضهما البعض.

غضب الشافهي ووائل

وعلمنا أن حسن ووائل كانا غاضبان جداً، وسأل وائل عن حسن في الكواليس، وشوهد كم كان حسن غاضبا، فالبعض قال أنه بسبب حزنه على المصري الذي يقف في دائرة الخطر، والبعض الآخر بسبب عدم اتفاق أعضاء لجنة التحكيم على إعطاء البطاقة الذهبية لأحد. فكل ما ظهر للعيان أن حسن لم يكن بمزاج جيد في الحلقة.

وقد لوحظ أن عنصر الفكاهة والمزاح غاب عن حلقة السبت، على عكس ما حصل يوم الجمعة، فهل السبب فعلاً هو أن الجميع يصاب بحالة توتر وحزن على فقدان أحد المشتركين؟ أم يطلب من اللجنة أن تكون هادئة في حلقة النتائج.

 

 

سيدتي