أخبار عاجلة

استشهاد ضابط بالجيش اللبناني وإصابة عسكريين في هجوم بقذيفة في المنية شمال البلاد

استشهاد ضابط بالجيش اللبناني وإصابة عسكريين في هجوم بقذيفة في المنية شمال البلاد استشهاد ضابط بالجيش اللبناني وإصابة عسكريين في هجوم بقذيفة في المنية شمال البلاد

 

الجيش اللبناني

أعلن الجيش اللبناني استشهاد ضابط وإصابة عسكريين إثنين إثر هجوم مسلحين على آلية عسكرية في محلة المنية بشمال لبنان بعد ظهر اليوم السبت.

وذكر بيان لقيادة الجيش اللبناني أن مسلحين استهدفوا آلية تابعة للجيش بقذيفة صاروخية في المنية بشمال لبنان بالقرب من جامع هارون، مما أدى إلى استشهاد ضابط وإصابة عسكريين اثنين بجروح، وتقوم وحدات الجيش بملاحقة المعتدين لتوقيفهم.

من جانبه، أكد النائب اللبناني خالد الضاهر عن كتلة المستقبل المشهور بتصريحاته المثيرة للجدل في تصريح لقناة “أم تي في” التلفزيونية اللبنانية أن السلطات أوقفت عنصرا من حرسه، وصادرت 4 بنادق من أسلحتهم.

على صعيد متصل، واصلت وحدات من الجيش اللبناني المنتشرة في بلدتي بحنين والمنية بشمال لبنان، عملية ملاحقة العناصر المسلحة، التي كانت قد أقدمت صباحا على إقامة حاجز لها استمر لأكثر من ساعة عند جسر بحنين، ونفذت اعتداء على آلية عسكرية للجيش اللبناني أدى إلى استشهاد عسكريين وإصابة 3 آخرين بجروح خطرة.

وتتركز عمليات الدهم التي ينفذها الجيش اللبناني في محيط جسر بحنين نزولا حتى بساتين المنية وصولا إلى البحر، عند المدخل الجنوبي لمخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين، حيث يقوم زورقان عسكريان تابعان للجيش بتمشيط الشاطئ البحري الممتد من نهر البارد، وعلى طول شاطئ بلدة المنية.

كما تقوم وحدات أخرى بمتابعة المداهمات والملاحقة على امتداد مجرى النهر البارد، من بلدة بحنين صعودا حتى سد نهر البارد. حيث يعتقد أن المسلحين قد لجأوا إلى هذه المنطقة الوعرة، محتمين بالأشجار والأعشاب التي تحيط بضفتي مجرى النهر.

أ ش أ

أونا