أخبار عاجلة

بالصور..آخر ما كتبه “كيرلس وصبري” على “فيسبوك” قبل استشهادهما بدقائق بحادث سيناء

الشهيد كيرلس

الشهيد كيرلس

كتب: فادي سعد

وداعًا بلون الدم سيطر حتى الأن على مئات بل الاف الأشخاص من أهالي وأصدقاء وجيران ومعارف، تسلل الألم إلى قلوب الكثير من محتلف المحافظات لايعرفون بعضهم لكن جمعتهم يد “الإرهاب” .

نزاع الإرهاب المستمر لم يحصد شيئًا سوى أرواح الأبرياء من جنود الوطن وأخرهم 25 جندي مصري، لم يكونوا مستعدين سوى لإنهاء خدمتهم العسكرية خلال 37 يومًا، ليبدأ كلًا منهم حياته الجديدة فمنهم من استعد للزواج عقب انتهاء فترة قضاء الخدمة العسكرية ومنهم من كان ينتظره مستقبل عملي باهر .

الشهيد/ كيرلس فاضل 

أيدي الإرهاب لاتفرق بين أبناء الوطن فكلنا كفرة بالنسبة لمن هم بالأصل كفرة، لم تميز التفجيرات بين قبطي ومسلم .

2

قبل وفاة كيرلس بساعة فقط كانت الأفراح تدق أجراسها بداخله، فقد كان يومها هو يوم ذكرى مرور سنة على التحاقه بالجيش الوطني، وكان فرحًا أيضًا بقرب انتهاء مدته فلم يكن يتبقى له سوى 37 يوم لبدء حياته التي طالما خطط لها طويلًا .

وقال كيرلس في تدوينته الأخيرة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قبل ساعة من اغتياله ” زي النهارده كان أول يوم ليا في الميري أيام مركز التدريب سنة كاملة عدت ربنا كان معايا في كل خطوه وقواني ………. أشكرك يارب”

وأيضًأ قدم الشهيد عزائه معبرًا على حزنه لاستشهاد 6 من أفراد الجيش في1 استهداف مدرعة يوم 19 أكتوبر، والذي قال “معنتش عارف اصبر نفسي ولا اصبر زمايلي الله يرحم الرجاله اللي استشهدت ويعزي اهاليهم”.

 

الشهيد/ صبري محمد

الشهيد/ صبري محمد

الشهيد/ صبري محمد

الشهيد صبري محمد زميل الشهيد كيرلس فاضل والذي رافقه أيضًا إلى السماء بواسطة رصاص الإرهاب.

لقى صبري مصرعه بتفجير الشيخ الزويد الغاشم ولم يكن صبري يختلف عن كيرلس، أيضًا لم يتبقى له سوى القليل من الأيام لتنتهي خدمته في أحد أخطر الثكنات العسكرية المصرية والتي باتت تهدد أبنائها لما تعج به من عناصر إرهابية تكفيرية تغتال أبنائنا من جنود الوطن .

وقال صبري في تدوينة سبقت وفاته بقليل “احمدك يارب النهارده ذكرى أول يوم ف الميرى عدت سنه وباقى 35 يوم ‫.. ‏معانا‬ يارب”.Capture

وفيما سبق قدم أيضًا صبري العزاء في شهداء حادث استهداف مدرعة بالعريش ولم يكن يعلم أن الدور مقبل عليه، حيث كتب أيضًا “ ربنا يرحم زمايلنا اللى استشهدوا انهارده .. ويصبر اهاليهم .. والله ان العين لتدم على فراقهم .. وفى النهايه مابيروحش غير عساكر مالهومش اي ذنب كل اللى يهمهم انهم يخلصوا ويرجعوا لاهاليهم على خير .. يارب صبرنا” .Capture2

 

 

 

الضابط/ محمد محرم .. استقبلهم ثم ودعهم

الضابط محمد محرم أحد أبناء القواعت المسلحة المصرية والذي نعى عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” شهداء الأبرار.

Captureحالة الضابط “محرم” لم تكن كمثل باقي من حزن عليهم لمأساوية الموقف وشدة قسوته، فكان للشهداء وخاصة “كيرلس فاضل، صبري محي الدين، ابراهيم عبد الحليم، تامر ماهر رجب”،مكانة خاصة لديه فكان أول من استقبلهم وعمل على تدريهم في أول التحاقهم بالقوات المسلحة.

ونشر “محرم” صورة الشهيد “فاضل” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وكتب وأرفق بها الكلمات التالية “ ده كيرلس فاضل الله يرحمه، استشهد الصبح مع ابراهيم عبد الحليم، صبري محيي الدين، تامر ماهر رجب، رجالتي اللي استشهدوا في العريش انهارده مش معرفة، دول رجالتي اللي استقبلتهم وهم لسه خام من شهر 10، و كان لسالهم 37 يوم ويخلصوا جيش، 4 من رجالتي ماتوا انهارده و مش هشوفهم تاني، البقاء لله”.

فيما نعى “محرم” الشهيد صبري محمد، حيث نشر صورته وكتب قائلًا “سلام يا صبري .. الله يرحمك”.

Capture2

 

أونا