أخبار عاجلة

الشرطة السعودية تشتبك مع عمال أجانب في الرياض خلال حملة أمنية

الشرطة السعودية تشتبك مع عمال أجانب في الرياض خلال حملة أمنية الشرطة السعودية تشتبك مع عمال أجانب في الرياض خلال حملة أمنية

اشتبكت قوات الشرطة مع عمال أجانب، السبت، بعد مرور ما يقرب من أسبوع على بدء حملة لتعقب مخالفي نظام العمل والإقامة، اعتقل فيها الآلاف وقتل فيها رجل على يد الشرطة.

وأطلقت قوات الأمن الأعيرة النارية في الهواء واستخدمت الهراوات لتفريق الحشود، فيما ركض عشرات الرجال في الشوارع وألقى بعضهم الحجارة ومقذوفات أخرى على السيارات ورجال الشرطة.

وأعلنت شرطة منطقة الرياض عن منحها فرصة لمخالفي الإقامة والعمل القاطنين في حي منفوحة، لتسليم أنفسهم وعائلاتهم طواعية، مقابل تسريع إجراءات سفرهم.

وأوضح المتحدث الرسمي للشرطة، العميد ناصر القحطاني، في بيان له، أنه «تم إعداد مقر خاص لإيواء من يسلمون أنفسهم، في منطقة واقعة بالقرب من تقاطع طريق الملك عبد العزيز مع الدائري الجنوبي».

وقالت السلطات السعودية إنها لن تغض الطرف بعد ذلك عن العمال الأجانب المخالفين.

وتهدف الحملة إلى إنهاء السوق السوداء للعمالة الأجنبية الرخيصة وتقليص القوى العاملة الأجنبية، وخفض التحويلات المتدفقة إلى دول أخرى وإتاحة المزيد من فرص العمل في القطاع الخاص لمواطني المملكة.

وغادر مئات الآلاف من العمال الأجانب المقيمين في المملكة بالفعل، بعد انتهاء فترة سماح استمرت سبعة أشهر وانتهت الإثنين، أعقبها تحذير بالترحيل أو الحبس ما لم يقدموا على تصحيح أوضاعهم القانونية.

ويقول الكثير من العمال المغتربين إنهم لم يستطيعوا الاستفادة من المهلة، بسبب الصعوبات البيروقراطية التي يواجهونها أو خلافاتهم مع الكفلاء.

 

SputnikNews