أخبار عاجلة

أهالى الشرقية يشكون: مصرف "بحر البقر" كارثة بيئية تهددنا

أهالى الشرقية يشكون: مصرف "بحر البقر" كارثة بيئية تهددنا أهالى الشرقية يشكون: مصرف "بحر البقر" كارثة بيئية تهددنا

اشتكى أهالى عدد من قرى محافظة الشرقية، مما يسببه لهم مصرف "بحر البقر" من أضرار، مؤكدين أنهم لا يرون منه سوى الأمراض والكوارث.

وشدد الأهالى على أن مصرف بحر البقر، أخطر بؤرة تلوث يمر داخل المحافظة، مشيرين إلى أن طوله 100كيلو متر، ويعد من مصادر التلوث والأمراض التى تنهش أكباد وأجساد الكبير والصغير.

من جانبه، قال محمد لاشين، مهندس زراعى، من قرية خلوة الشرفا، بأبو كبير، إن مياه الصرف الصحى ببحر البقر مصدر للتلوث، لأن مياهه عبارة عن صرف صحى بها مخلفات صناعية وزراعية، مضيفا أنها تسبب الأمراض المستوطنة والطفيلية بين جموع المواطنين الذين يعيشون حوله، لافتا إلى أن المزارعين يقومون برى أراضيهم من مياه بحر البقر، لأنهم لا يجدون المياه الصالحة للرى.

من ناحيته، قال الدكتور عاطف عامر، أستاذ الكيمياء بكلية علوم الزقازيق، إن مياه "بحر البقر" يستغلها المزارعين فى رى أراضيهم الزراعية، نظرا لعدم وجود مياه صالحة للزراعة قريبة من حقولهم، مشيرا إلى أن هذه المياه ملوثة بكثير من الميكروبات والفطريات والعناصر الثقيلة، وتحمل كثيرا من المخلفات الكيميائية الضارة بالبيئة والتربة الزراعية، موضحا أن هذا ينعكس على المحاصيل الزراعية الناتجة عن ريها، وخاصة الخضروات مثل الجرجير والفجل والملوخية والخص والبصل والثوم والسبانخ والخيار والطماطم وباقى الخضروات ذات الجذور الصغيرة غير الممتدة بعمق داخل التربة الزراعية، مشددا على أن هذه المحاصيل تسبب حالات تسمم غذائى.

ونصح عامر، المستهلك للخضروات أن يقوم بغسلها جيدا ووضعها فى إناء به خل، لقتل الميكروبات فى الخضروات قبل تناولها خصوصا الأطفال، وأعرب عن أمله أن تقدم بدائل للمزارعين لرى أراضيهم بمياه صالحة للرى بعيدا عن رى زراعاتهم من مياه مصرف "بحر البقر".

اليوم السابع