أخبار عاجلة

الإرهاب يترنح فى سيناء.. ومجهولون يحرقون سيارة إسعاف

الإرهاب يترنح فى سيناء.. ومجهولون يحرقون سيارة إسعاف الإرهاب يترنح فى سيناء.. ومجهولون يحرقون سيارة إسعاف
هجوم عشوائى على مبنى الإذاعة بالعريش.. والقوات تضبط متسللين فلسطينيين ومتهم بحرق الأقسام و37 مطلوباً أمنياً

كتب : محمد مقلد الأحد 03-11-2013 08:08

تقلصت العمليات الإرهابية فى سيناء بشكل ملحوظ، ولجأت الجماعات الإرهابية إلى شن هجمات عشوائية فى محاولة لإثبات بقائها، وأطلق مسلحون النار، فى وقت مبكر من صباح أمس، على قوة تأمين الإذاعة الإقليمية قبل أن يلوذوا بالفرار بمجرد تبادل القوة إطلاق الرصاص معهم، كما أحرق مجهولون سيارة الإسعاف التى تعرضت لهجوم إرهابى يوم الخميس الماضى، فى المقابل واصلت قوات الجيش والشرطة حملات المداهمات، وقبضت على متسللين فلسطينيين ومتهم بحرق قسم شرطة بئر العبد و37 مطلوباً أمنياً. وقال مصدر أمنى إن عناصر إرهابية استهدفت فى الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف ليلة أمس، قوة تأمين مبنى الإذاعة الإقليمية بحى المساعيد بالعريش، مضيفاً أن قوات التأمين بادلتهم إطلاق النار بشكل مكثف قبل أن يلوذوا بالفرار بمجرد وصول تعزيزات من قوات الجيش. من جهة أخرى، قال مصدر بمرفق الإسعاف وشهود عيان إن مجهولين أشعلوا النار، أمس، فى سيارة الإسعاف التى تعرضت لهجوم إرهابى يوم الخميس الماضى أسفر عن إصابة المسعف والسائق. وأوضحت المصادر أن السيارة كانت لا تزال متوقفة على الطريق الدائرى جنوب العريش، مرجحين أن يكون الحريق محاولة لإخفاء أدلة قبل معاينة النيابة للسيارة. بدورها، شنت قوات الشرطة حملة مداهمات موسعة، ليلة أمس، أسفرت عن ضبط 37 هارباً من تنفيذ أحكام مختلفة، إضافة إلى شخص يُدعى «محمد. ص. ع»، 35 عاماً، موظف، ومقيم بمدينة العريش، للاشتباه فى تورطه فى الهجوم على الأقسام. وقال مصدر أمنى إنه عُثر فى منزل المتهم على جهازى «لاب توب» بهما صور له وهو يحمل سلاح آلياً وأسلحة بيضاء. كما تمكنت الأجهزة الأمنية، صباح أمس، من ضبط فلسطينيين لا يحملان أى مستندات خاصة بالإقامة، ودخلا البلاد بصورة غير شرعية عبر الأنفاق. وقال شهود عيان إن الأجهزة الأمنية بالعريش داهمت فجر أمس، وللمرة الثانية خلال 10 أيام، منزل الدكتور عادل قطامش، نائب المحافظ السابق وعضو المكتب الإدارى لجماعة الإخوان، تنفيذاً لقرار النيابة العامة بالعريش بضبطه وإحضاره بتهمة تمويل أعمال العنف بالمحافظة، ولكن القوات لم تجده داخل المنزل. وفى واقعة أخرى، تعرض أحد مندوبى شركة فودافون بفرع العريش، لحادث سطو مسلح أثناء وجوده بشارع 23 يوليو بوسط العريش، وقال شهود عيان إن 3 مسلحين ملثمين يستقلون سيارة ماركة «هيونداى فيرنا» رصاصية اللون، نزلوا من السيارة، واستوقفوا مندوب شركة فودافون، تحت تهديد أسلحة آلية وسطوا على مبلغ 100 ألف جنيه، ولاذوا بالفرار. سياسياً، عقدت القيادات العسكرية بمدينة ، أول مؤتمر جماهيرى، مساء أمس الجمعة، حضره العقيد محمد عبدالعزيز الحاكم العسكرى بالمدينة، وعدد من القيادات السياسية والحركات الشبابية ومشايخ وعواقل القبائل بالمدينة. واشتكى مجموعة من المشايخ من وقوع تجاوزات من الأجهزة الأمنية ببئر العبد، خلال حملات المداهمات، فيما طالبهم الحاكم العسكرى بإعداد مذكّرة بهذه التجاوزات للبتّ فيها. ووعد العقيد محمد عبدالعزيز، مجموعة من النساء اللائى تم القبض على ذويهن فى الأحداث الأخيرة، بالسماح لهن بزيارتهم.

ومن ناحية أخرى، أطلق حزب الوفد بجنوب سيناء مبادرة جديدة، تحت اسم «بالسياحة نبنى » تهدف لتنشيط السياحة فى مصر، والوصول بالدخل القومى المصرى من السياحة إلى مبلغ 30 مليار دولار. وأكد الحزب أنه وضع مخططاً عاماً يهدف للنهوض بالسياحة، يتضمن مجموعة كبيرة من الأفكار والمقترحات لإعادة المكانة الحقيقية لمصر على خريطة العالم السياحية، مشيراً إلى أنه سيتم رفع كل المقترحات والأفكار لرئاسة الوزراء ووزير السياحة لتطبيقها على أرض الواقع.

DMC