أخبار عاجلة

الحكومة العراقية تعلن حالة الاستنفار القصوى تحسبًا للحرب على سوريا

الحكومة العراقية تعلن حالة الاستنفار القصوى تحسبًا للحرب على سوريا الحكومة العراقية تعلن حالة الاستنفار القصوى تحسبًا للحرب على سوريا
أعلن رئيس العراقية، القائد العام للقوات المسلحة، نوري المالكي، الأربعاء، حالة الاستنفار القصوى على خلفية التهديدات الأمريكية بتنفيذ عملية عسكرية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد. وقال «المالكي»، في خطاب أسبوعي، «نعلن اليوم بأننا وجميع القوى الأمنية والسياسية في بغداد والمحافظات والعراق أجمع، نعلن عن حالة استنفار قصوى وحالة إنذار شديدة على مستوى التحديات الأمنية والإجراءات وعلى مستوى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيف ما قد يترتب على الحرب من أزمات داخلية على مستوى الاقتصاد والخدمات والقضايا الطبية والصحية». وأضاف: «من هنا أدعو كل الشركاء السياسيين ومجلس النواب وكل مؤسسات الدولة والوزارات أن يرتقوا إلى مستوى الأخطار التي تحيط بنا ويتماسكوا لمواجهتها بدلًا من الالتهاء بالمعارك الجانبية وإثارة المشاكل الداخلية الجزئية والصراعات الوهمية التي ليس فيها سوى التفرقة وتعريض الوحدة الوطنية للخطر وإهدار الوقت والجهد في قضايا لا يستفيد منها الوطن ولا المواطن». وأوضح: «نحن اتخذنا قرارنا بالاتجاه في التركيز على خدمة المواطن وتوفير الحياة الكريمة له وتوظيف ثروات بلادنا بما يخدم شعبنا وهي ثروات كثيرة والحمد لله وتكفينا جميعًا دون حرمان أو تمييز أو تهميش». وقال رئيس الحكومة العراقية: «أثبتت الأحداث أن سياستنا في معارضة الحل العسكري ومساندة الحل السياسي القائم على الحوار والتفاهم هي أفضل الحلول، بل هي الحل الوحيد لما تعانيه سوريا من أزمة نسأل الله أن يرفعها عن الشعب السوري الشقيق».

SputnikNews