أخبار عاجلة

ارتفاع حاد فى أسعار الأدوات المدرسية بعد ارتفاع الدولار

ارتفاع حاد فى أسعار الأدوات المدرسية بعد ارتفاع الدولار ارتفاع حاد فى أسعار الأدوات المدرسية بعد ارتفاع الدولار

رغم سوء الظروف الاقتصادية الحالية التى تشهدها البلاد بسب الأوضاع السياسة المتوترة فى الوقت الحالى بعد عزل الرئيس محمد مرسى، الأمر الذى أدى إلى ارتفاع إمام الجنيه المصرى ، إلا إن تلك الظروف لم تقف حائل إمام الأدوات المنزلية التى تعد أمر أساسى فى كل منزل إثناء دخول العام الدراسى.

حيث واكب ارتفاع سعر الدولار ارتفاع كافة أسعر بنسبة تراوحت مابين 20%إلى 30% فى بعض الأدوات، وأخرى ارتفعت بنسبة 60%.

من جانبه قال أحمد السيد "صاحب محل أدوات مدرسية جملة" ان ارتفاع الدولار دفع كافة المستوردين إلى رفع أسعار منتجاتهم، رغم حالة الركود الحاد التى يعانى منها السوق فى الوقت الحالى، مما ادى إلى ارتفاع الأسعار مقابل ارتفاع حالة الركود داخل السوق، حيث ارتفع سعر الكشكول ال28ورقة من 56قرش إلى 80قرش ،و ال60ورقه من 110ق إلى 150ق، ووصل سعر ال80ورقة إلى 190ق بعد ان كان ب150ق، اما الكشكول السلك ال100ورقة فقد ارتفع إلى 7ج بعد ان كان ب6.5ج

و أكد على ذلك محمد على "بائع بمحل أدوات مدرسية بالفجالة " مضيفا " الوضع السياسى الحالى وحالة التوتر التى يعانى منها الشارع المصرى ،أصبحت عائق كبير أمام حركة البيع والشراء داخل السوق المحلى، قائلا " الأسعار فى ارتفاع والإقبال فى تراجع "، حيث وصل سعر "علبة12 قلم جاف هندي" من 5ج إلى 8.40ج وارتفع سعر القلم المصرى claro إلى 10ج بعد ان كان ب6ج، اما سعر الاله الحسوب kenko فأصبحت ب 13.5ج بعد ان كانت ب ج9.5، ووصل سعر علبة القلم الرصاص فيبركسيل إلى 120ج بعد ان كان ب108ج ،كما ارتفع أسعار زمزميات المياه يث وصل سعر الزمزمية إلى 7.5ج بعد ان كانت ب4ج، وارتفع سعر الزمزمية حجم كبير إلى 35ج بعد أن كانت ب 21.5ج.

وأضاف محمد سامى "محاسب بمحل بيع كتب خارجية "أن اسعر الكتب الخارجية ارتفعت بنسبة 10% فى الآونة الأخيرة، وذلك بسب ارتفاع أسعار الدولار، حيث ارتفع سعر الكتاب سلاح التلميذ ابتدائى من 10ج إلى 13ج، وارتفع سعر كتاب المعاصر إعدادى من 10.5ج إلى 12ج، كما وصل سعر كتاب الأضواء إعدادى إلى 18ج بعد أن كان ب17ج.

فى السياق ذاته قال محمد عبد العال "صاحب محل بيع شنط مدرسية " إن حظر التجوال ضاعف من حجم الأزمة الاقتصادية التى تعانى منها فى الوقت الحالى، مضيفا اعتماد السوق المصرى على السوق الخارجى دفع الخارج إلى التحكم بشكل كمل فى أسعار السوق المحلى، مؤكدا ان ارتفاع سعر الدولار دفع التجار إلى رفع أسعار منتجاتهم بسبب ارتفاع سعر استلام المنتج من الخارج، قائلا " مفيش شغل ومفيش زباين وفى حظر والسعر غالى طيب هناكل من فين " حيث ارتفع سعر شنطة الحضانة من 15ج الي25ج، كما وصل سعر شنطة المدرسة الوسط إلى 35ج بعد أن كانت ب25ج، ووصل سعر الشنطة "عجل" إلى 65ج بعد ان كانت بـ35ج.

اليوم السابع