أخبار عاجلة

إنتاج فيلم وثائقي عن معاناة أطفال التوحد

إنتاج فيلم وثائقي عن معاناة أطفال التوحد إنتاج فيلم وثائقي عن معاناة أطفال التوحد

باحثة في جامعة المؤسس تدعو لإنشاء مراكز متخصصة

 عادل عبد الرحمن (جدة)

يعاني بعض الأطفال من مرض «التوحد» وينكفؤون على الذات بعيدا عن انفتاح المجتمع، غير أنهم يجدون من يهتم بهم ويرعاهم ويريد إخراجهم من عزلتهم إلى فضاءات مجتمعية رحبة، مثلما فعلت الطالبة عائشة ناس التي قدمت في مشروع تخرجها من جامعة الملك عبدالعزيز موضوعا مميزا يتناول هذا المرض إذ تعتبره قضيتها الأولى بجانب أعمالها التطوعية الأخرى.قالت عائشة: إن إعداد هذا البحث أخذ منها الكثير من الوقت، غير أنها نالت عبره أعلى الدرجات من واقع الاهتمام الكبير من جانبها لأمر «أطفال التوحد»، مطالبة بأن تكون المراكز متنوعة وبها كل البرامج وفق أحدث الطرق العلاجية والجلسات الإرشادية التي تتعلق بهذه المسألة.وأضافت قائلة: «فكرت طويلا في كيفية تناول هذا الموضوع بعد أن اعتبرته مشروعا لي وقررت أن أقدم تعريفيا وثائقيا قصيرا يتناول مشكلات التوحد ويلخص أسبابها ويطرح العديد من الأمور الخاصة به، والفيلم لا يتجاوز ربـع الساعة وقمت بحشد عدد من الأخصائيين والإعلاميين بغرض أن يكون هناك دمج بين التوعية وتحقيق رسالة المشاهير في خدمة المجتمع والسعي إلى تكامل مؤسساته».وبينت بأنها لن تكتفي بالوقوف عند هذا الحد، بل ستظل تقدم مثل هذه الخدمات التي هي في الأساس عادة إسلامية أصيلة، داعية إلى تكافل المجتمع وتعاضده والحث على التعاون تمشيا مع الخلق الإسلامي النبيل.وتمنت عائشة أن تكون هناك مراكز متخصصة في المملكة لأطفال التوحد مع متابعة وتحديث مستمر لكل ما يدور في المراكز العالمية، كما دعت إلى تكوين شراكات مع مختصين في هذا المجال مع جلبهم وإقامة فعاليات أسرية ومحاضرات ليكون الوعي والإدراك لهذا المرض موجودا، مشددة على دور وسائل الإعلام الكبير في التوعية وأن يحقق مبدأ الرسالة السامية التي يسعى إليها. من جانبها أوضحت لـ «عكاظ» أستاذة المادة بأنه يجب اختيار موضوعات مهمة وقضايا يستطيعون من خلالها إيصال رسالة نبيلة وأن يقدموا عبرها مشروعا يعرف بالموضوع الذي يطرح. مشيرة إلى أن القضية التي اختارتها الطالبة عائشة نابعة من إحساسها بمعاناة الآخرين من مرض التوحد وبقصور في توفر بعض البرامج والمراكز التي تهتم بهذه الأمور، لافتة إلى أن أحد الأطفال من أقربائها يعاني من التوحد وشاهدت عن قرب حجم المعاناة التي يتكبدها الأهل مع أطفالهم المرضى.

جي بي سي نيوز