السفير هشام بدر: الصين ترفض تدويل الأوضاع بمصر باعتباره شأنا داخليا

السفير هشام بدر: الصين ترفض تدويل الأوضاع بمصر باعتباره شأنا داخليا السفير هشام بدر: الصين ترفض تدويل الأوضاع بمصر باعتباره شأنا داخليا
الصين تعرب عن تأييدها الكامل لإرادة الشعب المصري في تقرير مصيره ورسم خريطة مستقبله

كتب : أ ش أ منذ 49 دقيقة

أكد السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية للمنظمات والهيئات الدولية، أن المسؤولين الصينين شددوا على رفض بلادهم الكامل لتدويل الأوضاع في وتسييس موضوعات حقوق الإنسان باعتبار ما يحدث في مصر هو شأن داخلي لا يمكن السماح لأي دولة في العالم التدخل فيه.

وقال السفير هشام بدر، إن الصين أعربت أيضا عن تأييدها الكامل لإرادة الشعب المصري في تقرير مصيره ورسم خريطة مستقبله والخطوات المصرية لإعادة الاستقرار، موضحا أن القيادة الصينية أكدت أيضا حرصها الكامل والدائم على دعم العلاقات الاستراتيجية الشاملة وتدعيم أواصر الصداقة التاريخية على المستوى السياسي والاقتصادي والشعبي بين البلدين في كافة المجالات.

وأضاف أن المسؤولين الصينيين، أعربوا عن شكرهم الجزيل لمصر لحرصها على إيفاد مبعوث رسمي خاص يشرح وينقل للقيادة الصينية، حقيقة الأوضاع داخل مصر بشكل كامل والخطوات التي تتخذها المصرية حاليا، وهو الأمر الذي أعربت القيادة الصينية عن

تقديره بشكل تام نظرا لمكانة وعلاقات الصداقة والتعاون بين مصر والصين.

وأشار إلى أن زيارته الحالية للصين تأتي في إطار حرص مصر على دعم العلاقات المتنامية بين الدولتين، حيث سبقها اتصالات جرت مؤخرا بين وزيري الخارجية بالبلدين للوقوف على تطورات الأوضاع، ورسائل تضمنت اطلاع الجانب الصيني على الصورة كاملة لحقيقة

الأوضاع في داخل مصر.

وأوضح السفير هشام بدر، أنه التقى اليوم، خلال زيارته لبكين التي استغرقت يوما واحدا، مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، حيث قام بتسليمه رسالة نصية من نظيره المصري نبيل فهمي تضمنت شرحا كاملا لتطورات الأوضاع في مصر والخطوات التي ستتخذها

مصر حاليا لإعادة الاستقرار والأمن وتنفيذ خريطة الطريق والبدء في العملية السياسية والحوار المجتمعي بين كافة فئات المجتمع بما فيها التي قررت نبذ العنف والحفاظ وحماية كيان الدولة المصرية.

وقال السفير هشام بدر، إن الزيارة شملت أيضا لقاء نظيره الصيني مساعد وزير الخارجية للمنظمات والهيئات الدولية حيث تم الاتفاق على التنسيق والعمل المشترك في هذا الإطار بحيث يكون هذه الاجتماع هو الأول الذي يعقد في بكين، على أن يعقد اجتماع آخر بين الجانبين في القاهرة في وقت لاحق.

وأشار السفير هشام بدر، إلى أنه بالإضافة للقائه مع المسؤولين بالخارجية الصينية التقى بعدد من أعضاء الحزب الشيوعي الصيني، حيث شرح أمامهم أيضا الموقف المصري والحالة داخل مصر ورفض مصر الكامل لسياسة المعايير المزدوجة والتي يتم تطبيقها من خلال غض بعض الأطراف الدولية النظر عن إدانة الأعمال الإرهابية والفوضى والعنف في الوقت الذي يتم خلاله مطالبة قوات الأمن بممارسة أقصى درجات ضبط النفس.

وأضاف أنه أوضح للجانب الصيني خلال زيارته ولقاءاته التزام الحكومة المصرية ببناء ديمقراطية حقيقية من خلال تنفيذ خريطة الطريق، وبعد انتهاء المرحلة الأولى الخاصة بطرح المواد محل التعديل في الدستور المعطل.. مشددا على إيضاح حقيقة أن ما يحدث في مصر هو مواجهة ضد العنف والإرهاب الذي استهدف ترويع المواطنين والاعتداء على مؤسسات الدولة والمستشفيات ودور العبادة.

DMC