مفتى لبنان يحذر السنة والشيعة من الانجرار إلى الفتنة بعد تفجير بيروت

مفتى لبنان يحذر السنة والشيعة من الانجرار إلى الفتنة بعد تفجير بيروت مفتى لبنان يحذر السنة والشيعة من الانجرار إلى الفتنة بعد تفجير بيروت

حذر الشيخ محمد قبانى، مفتى لبنان، السنة والشيعة من "الانجرار إلى الفتنة نتيجة التفجير الذى حدث، اليوم، فى الضاحية الجنوبية لبيروت، واصفًا التفجير بأنه "تفجير غادر ومروِّع".

وقال قبانى فى بيان، حصل مراسل الأناضول على نسخة منه "نوجه عناية أبنائنا المسلمين سنةً وشيعةً على السواء، ألا ينجروا إلى الفتنة المذهبية التى تعمل إسرائيلُ وأدواتها على إغراقهم وإغراق لبنان فى بحور دمائها"، داعيًا إلى "ضبط النفس والتروى وعدم الانفعال".

واعتبر أن "هذا العمل الإجرامى لا يمت إلى الإسلام بصلة ولا إلى الأخلاق والقيَم الإسلامية السمحة".

وأضاف قبانى أن "من يقف وراء هذا التفجير هو الأيدى المجرمة فى الداخل والخارج التى تريد أن تُفجِّر لبنان تحت عناوين عدة، وهدفُها واحد، وهو افتعال فتنة بين السنة والشيعة وجر لبنان بهذه الفتنة إلى أوضاع المنطقة العربية الدموية".

وبين قبانى أن هذا الفعل يأتى "تحقيقًا للأهداف الإسرائيلية فى تمزيق بلاد العرب وشعوبها وضمان وسَطٍ آمِن لنفسها تعيش فيه وحدَها بسلام".

اليوم السابع