أخبار عاجلة

«أردوغان» يطالب مجلس الأمن بالاجتماع لمناقشة تطورات «مجزرة» مصر

«أردوغان» يطالب مجلس الأمن بالاجتماع لمناقشة تطورات «مجزرة» مصر «أردوغان» يطالب مجلس الأمن بالاجتماع لمناقشة تطورات «مجزرة» مصر
ندد رئيس الوزراء التركي الإسلامي المحافظ، رجب طيب أردوغان، الخميس، بـ«مجزرة» وصفها بأنها «خطيرة جدا» في ، بعد أن تدخلت قوات الأمن، الأربعاء، لفض اعتصامات وتظاهرات أنصار الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي. وانتقد أردوغان «نفاق» الأسرة الدولية، ودعا الدول الغربية إلى «عدم الصمت عما يجري في مصر، كما صمتوا عما حدث في غزة وسوريا». وأشار إلى أن «الغرب اعتاد على التعامل بازدواجية المعايير، وما حدث في مصر كان انقلابًا عسكريًا واضحًا». وقال أردوغان للصحافة في مطار أنقرة قبل مغادرته إلى تركمانستان «إنها مجزرة خطيرة جدا.. تستهدف الشعب المصري الذي كان يتظاهر بسلام فحسب»، منددًا بالصامتين الذين وصفهم بأنهم «مسؤولون كمرتكبي المجازر في مصر، والجميع رأى وسمع». وأضاف «رأى العالم أن الجيش قام بانقلاب عسكري من أجل مجموعة تظاهرت في ميدان التحرير، لكنه قتل المئات وفرّق الملايين التي خرجت للاعتصام في رابعة العدوية»، مؤكدًا أن «الشعب المصري التزم بأعلى معايير ضبط النفس، ولم يستخدم العنف، وهذا ما شاهده العالم من خلال شاشات التليفزيون»، في إشارة إلى المعتصمين المؤيدين لمرسي. وأكد رئيس الوزراء التركي أن «الديمقراطية حاجة طبيعية، كما أنها الحل لجميع المشاكل»، منددًا بما يفعله الغرب الذي «يعمل على إقصاء القادة الذين وصلوا إلى السلطة من خلال صناديق الاقتراع». وتحدث أردوغان عن أن الغرب «دائمًا ما يقدم لنا (حماس) على أنها منظمة إرهابية، لكننا نراها منظمة تطالب بحقوقها». وطالب أردوغان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأن يجتمع فورًا من أجل التطورات في مصر. واختتم قائلا «يتهمنا البعض بالتدخل بالشؤون الداخلية العربية ونحن بدورنا نقول، ليتذكر من ينتقدنا كيف جاء وطلب مساعدتنا في الموضوع السوري، وليعلموا أن مصر جارة لنا، نمتلك معها حدوداً مشتركة على البحر المتوسط، وأمرها يهمنا، كما يهمنا الموضوع السوري».

SputnikNews