أخبار عاجلة

مسؤول لبناني: قضية عمل اللاجئين الفلسطينيين أصبحت بيد الحكومة والحل القريب

© AP Photo / Hussein Malla

وتستمر الاحتجاجات والإضرابات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان احتجاجاً على قرار وزير العمل كميل أبو سليمان، في حين شدد الأخير على عدم وجود قرار باستهداف الفلسطينيين، مشيرا إلى أنه أعطى تعليماته لتسهيل إعطاء إجازات العمل للفلسطينيين بأسرع وقت وتبسيط المعاملات.

بهذا السياق يقول رئيس لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني الوزير السابق محمد منيمنة لـ"سبوتنيك"، إن "كل النقاشات والحوارات التي دارت بين الفرقاء اللبنانيين مع وزارة العمل أو مع الفلسطينيين ووزير العمل وما بين الفلسطينيين والفرقاءالسياسيين اللبنانيين تمهد إلى مسار يؤدي إلى حل هذا الموضوع خاصة بعد إعلان رئيس سعد الحريري تحويل هذا الملف للبت به داخل مجلس الوزراء مجتمعا".

وأضاف:

سيعاد طرح هذا الموضوع في أول جلسة لمجلس الوزراء لإيجاد حل ملائم للبنان يأخذ بعين الإعتبار خصوصية الوضع الفلسطيني والعمالة الفلسطينية وهذا ما يؤكد عليه وزير العمل، وانطلاقاً من هذه الخصوصية أعتقد أنه بالإمكان الوصول إلى حل.

وأمل منيمنة أن تظهر بوادر حل فعلية خلال الاسبوع القادم، مشيراً إلى أن الحكومة اللبنانية قادرة أن تقترح تعديل أي أمر تريده وأن تقر أي آليات للتنفيذ وهذا متروك للحكومة اللبنانية، وأعتقد أنه سيكون هناك حلاً شاملاً لهذا الموضوع.

ولفت إلى أن "وضع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان غير جيد إذا لم نقل سيئاً، أي زيارة لأي أحد إلى المخيمات سيظهر له بوضوح سوء أحوال معيشة هذه المخيمات، ويجب أن يكون هناك اهتمام بالحد الأدنى على الأقل لتحسين أحوال اللاجئين الفلسطينيين".

وشدد على أن "الفلسطينيين ضيوف في لبنان ولا بد من التعامل معهم على هذه القاعدة ولا بد من مساعدتهم لتحسين ظروف معيشتهم، هذا أمر إنساني وواجب لبنان، لبنان دائماً كان واحة للحرية ولإستقبال المضطهدين كضيوف عنده لحين حل قضاياهم، هذا ما شاهدناه على مدى التاريخ اللبناني وهذه الميزة طبعت لبنان، يجب أن يحافظ عليها اللبنانيون لأنها جزء من سمعة لبنان ومن حضوره الدولي والعربي ".

وأكد منيمنة أن "هذا الملف متروك لمجلس الوزراء وأعتقد أنه بالإمكان الوصول إلى حل يرضي الطرفين اللبناني والفلسطيني".

SputnikNews