وزير خارجية العراق يكشف أسباب رفض عبد المهدي لقاء ترامب في عين الأسد

وأضاف الحكيم في حديث لبرنامج "حق الرد" الذي تبثه الفضائية السومرية، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هو من رفض لقاء في ذلك اليوم.

© AP Photo / Evan Vucci

وتابع أن "زيارة الرئيس الامريكي الى العراق لم تكن غير معلنة، إذ أبلغني رئيس الوزراء بهذه الزيارة منذ العاشرة صباحا ليوم زيارة ترامب وقال لي إنه سيزور قاعدة عين الأسد من أجل الاحتفال مع الجنود الأمريكيين هناك"، مشيرا إلى أن "عبد المهدي كلفني بإبلاغ رئيس الجمهورية أيضا بهذه الزيارة".

وأوضح أنه "بعد ذلك بدأنا في بحث آليات الاستقبال والاجتماع وكيفية الاستفادة من هذه الزيارة، وقمنا بالتواصل مع السفارة الأمريكية ببغداد لبحث هذه الأمور، وكان من المفترض أن يذهب رئيس الوزراء لاستقبال ترامب في القاعدة، وكانت الزيارة من المفترض أن تستمر لثلاث ساعات، إلا أن الجانب الأمريكي أبلغنا أن الزيارة ستستمر لمدة ساعتين فقط، والوقت المقرر للقاء عبد المهدي هو 15 دقيقة".

وقال الحكيم إن "عبد المهدي رفض فكرة اللقاء بعد مشاورته لمستشاريه الذين أبلغوه أن 15 دقيقة غير كافية للجلوس على طاولة واحدة وبحث عدد من القضايا والأجندات مع الرئيس الأمريكي".

وأشار إلى أن "قرار عبد المهدي بعدم الذهاب الى قاعدة عين الأسد هو حفظا لسيادة العراق، وبعد ذلك تم الاتفاق مع الجانب الأمريكي على أن يكون هناك اتصال هاتفي بين عبد المهدي وترامب، وتم ذلك واستمرت المكالمة لثمانية دقائق، وترامب أخبر عبد المهدي بأنه ينتظره في واشنطن بعد أن امتدح العراق وحكومته الجديدة".

SputnikNews