بعد مزاعم الصمت... العاهل المغربي يعلق على حدث جلل هز السعودية

وأعرب الملك المغربي في برقية بعثها إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل ، عن "إدانته الشديدة لهذه الأفعال البئيسة التي تروم المس بأمن واستقرار وطمأنينة بلدكم الطيب"، بحسب موقع "هسبريس" المغربي.

© AP Photo / Fethi Belaid

وجاء في برقية الملك "وبقدر ما نشجب ونستنكر هذه الأفعال الإرهابية، نؤكد لكم تضامن المملكة المغربية المطلق مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، ووقوفها الدائم إلى جانبها من أجل التصدي لكل التهديدات والاعتداءات التي تستهدفها أيا كانت أشكالها ومبرراتها".

وأضاف: "وإذ أدعو الله أن يحيطكم بعين عنايته وأن يجنب بلدكم الآمن كل مكروه، أرجو أن تتفضلوا، خادم الحرمين الشريفين وأخي الأعز الأكرم، بقبول أصدق مشاعر تضامني مقرونة بأسمى عبارات مودتي وتقديري".

وكانت صحيفة "أخبار اليوم" المغربية ذكرت في وقت سابق من اليوم الخميس، أنه لم يصدر عن الخارجية المغربية، أي موقف رسمي بخصوص الهجوم، في ظل الحديث عن أزمة مغربية خليجية صامتة، حاول السفير السعودي تبديدها بلقاءات متتالية مع مسؤولين مغاربة في العاصمة الرباط، عبر فيها عن دعم بلاده لمصالح المغرب ومنها وحدته الترابية.

وكانت العلاقات بين الرياض والرباط شهدت بعض التوترات خلال الفترة الماضية، تطورت إلى استدعاء السفير.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس"، عن مسؤولين حكوميين (لم تسمهم) زعمهم، أن المغرب انسحب من التحالف الذي تقوده السعودية، في الحرب اليمنية.

وادعت الوكالة أن المغرب استدعى سفيره لدى المملكة العربية السعودية، لإجراء مشاورات بعدما بثت قناة "العربية" فيلما وثائقيا أغضب المغرب لأنه يدعم جبهة "البوليساريو" التي ترى أن سيادة المغرب على الصحراء "استعمار".

ورغم أن السفير المغربي لدى السعودية أكد بنفسه خبر الاستدعاء "للتشاور"، في تصريحات مع موقع مغربي، نفى وزير الخارجية ناصر بوريطة ذلك الكلام، وقال إن "الخبر غير مضبوط ولا أساس له من الصحة ولم يصدر عن مسؤول، وأن تاريخ الدبلوماسية المغربية يؤكد أنها تعبر عن موقفها بوسائلها وليس من خلال وكالة أنباء أمريكية". (يمكنك معرفة تفاصيل الأزمة من هنا).

SputnikNews