أخبار عاجلة

بعد قرار "الرهبنة".. الأساقفة بأدعية وترانيم على "السوشيال" والبابا يغيب

مصراوي Masrawy

بعد قرار "الرهبنة".. الأساقفة بأدعية وترانيم على "السوشيال" والبابا يغيب

05:00 م الخميس 13 سبتمبر 2018

كتب- إسلام ضيف وميرا توفيق :

أصدرت لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية (أعلى هيئة كنسية)، في الثاني من شهر أغسطس الماضي، عدة قرارات لضبط أوضاع الرهبنة في ، كان من بينها إمهال الرهبان مدة شهرًا لغلق حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي قبل اتخاذ أي إجراءات كنسية معهم.

بعد انتهاء المهلة التي أعلنت عنها اللجنة، لازال عدد كبير من أساقفة المجمع المقدس -بصفتهم رهبانا- متواجدين على مواقع التواصل الاجتماعي من بينهم: الأنبا موسى أسقف الشباب، الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا، الأنبا أبرام أسقف الفيوم، الأنبا مارتيروس أسقف كنائس شرق السكة الحديد، الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي ومعظم أساقفة المهجر، مقابل عدد قليل أغلقوا حساباتهم، على رأسهم البابا تواضروس الثاني بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

أساقفة الكنيسة المتواجدون ممن لديهم حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي سواء "فيسبوك" أو "تويتر"، منهم من يتفاعل مع الأحداث اليومية، ومنهم من يشارك أسفارا من الكتاب المقدس يوميًا، ومنهم من يعلن من خلالها عن قرارات الكنيسة أو ما شابه.

- الأنبا موسى أسقف الشباب

أنشأ الأنبا موسى حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، منذ عام 2012، ويعد متفاعلًا بشكل يومي عليه.

تتنوع تغريدات "موسى" ما بين تهنئة للأقباط في أعيادهم وأصوامهم، أو للمسلمين في الأعياد، كذلك الإعلان عن أحداث وفاعليات تخص أسقفية الشباب بالكنيسة، وزياراته للخارج، وحتى نعيه للأساقفة الراحلين أو الشخصيات العامة المسيحية.

(مثال لتغريداته)

- الأنبا أبرام أسقف الفيوم

يعد الأنبا أبرام حديثًا على مواقع السوشيال ميديا، إذ أنشأ حسابه على موقع تويتر في مارس من العام الحالي.

لم تتنوع تغريدات "أبرام"، فتجد أغلب تغريدات أسقف الفيوم عن أسفار الكتاب المقدس، وتفاسيره، وعدد من المقولات التحفيزية والتشجيعية لمتابعيه.

أبرام 1أبرام 2

- الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا

عُرف عن الأنبا مكاريوس صراحته الشديدة، وعدم خجله من قول الحقيقة مهما كان الأمر، الأمر الذي انعكس بالتتابع على حسابه بموقع "تويتر"، والذي يعد من أحد كبار المتفاعلين عليه، إذ وصلت عدد تغريداته منذ إنشاءه الحساب في 2010 إلى 1517 تغريدة.

يتفاعل أسقف المنيا على حسابه مع الأحداث الجارية بالمحافظة المعروف عنها ذخرها بنسبة كبيرة من الأقباط، فينشر بياناته الصادرة عنه عليها، وتوجيه عدد من النصائح والإرشادات لخدام الكنيسة.

مكاريوس 1مكاريوس 2

- الأنبا أنجيلوس أسقف لندن

يتفاعل الأنبا أنجيلوس بشكل كبير مع متابعيه، إذ نشر 5276 تغريدة منذ إنشاءه حسابه على موقع تويتر في 2010.

وتختلف تغريدات أسقف لندن، فتجده ينشر صورًا من الأنشطة التي توفرها الكنيسة في انجلترا للأقباط، أو صورًا له أثناء مقابلته لعدد من المسؤولين البريطانيين أو حتى رجال الدين من الكنائس المختلفة. وتعد صورة مشاركته في حفل زفاف الأمير هاري وميجان ماركل هو الأبرز على حسابه.

أنجليوسأنجليوس 2_1

الأنبا مارتيروس أسقف كنائس شرق السكة الحديد

بشكل يومي يتواجد الأنبا مارتيروس على حسابه بـ"فيسبوك"، فتتنوع منشوراته ما بين، الرسائل التي يوجهها للشباب والشابات، واحتفالات مهرجان الكرازة بمختلف الكنائس، وقداسات الأعياد التي كان أخرها عيد النيروز.

وينشط أسقف كنائس شرق السكة الحديد في حضور المؤتمرات، الاحتفالات لطلاب المدراس المسيحية، وشباب الإيبارشية، والعروض الفنية لشباب الكنيسة.

مارتيروس 1

مارتيروس 2

على الجانب الآخر، لم يغلق حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي من الأساقفة، سوى البابا تواضروس الثاني، والأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة.

وأغلق البابا تواضروس من خلال منشور على حسابه بموقع فيسبوك، بعد قرار لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة عن غلق حسابه الشخصي على فيسبوك، والحساب الذى كان من خلاله يتواصل مع الأقباط وينشر الآيات والكلمات الروحية من خلاله.

وقال تواضروس في منشوره: "الوقت أثمن عطية يعطيها الله لنا يوميا ويجب أن نحسن استخدامها والمسيحى يجب أن يقدس وقته والراهب يترك كل شيء لتصير الحياة كلها مقدسة للرب"، متابعًا: "ضياع الوقت فى الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعى صار مضيعة للعمر والحياة والنقاوة، ولأن الطاعة من نذورى الرهبانية التي يجب أن أصونها وأحفظها لذا أتوقف عن صفحة الفيسبوك الخاصة بى وأغلقها، مختتمًا: وأحيى كل أخوتى وأبنائى الذين نهجوا طاعة لقرارات كنيستى المقدسة.

تحذيرات البابا تواضروس من مخاطر " السوشيال ميديا" لم تكن الأولى فقد وصفها فى أحد عظات الأربعاء بـ "وسائل انفصال اجتماعي"، محذرًا من أثارها فى تمزيق للأسر والتعاملات.

لازال يتواجد البابا على موقع "تويتر"، إلا أن تواجده لم يعد قويًا، فبطريرك الكنيسة أنشأ حسابه على تويتر عقب اعتلاءه كرسي مارمرقس في نوفمبر 2012، وقام خلال هذه المدة بالتغريد 137 مرة فقط.

أما الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة، كان الأسقف الأول الذي بادر بإغلاق حسابه على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك استجابةً لقرارات الكنيسة، رغم تفاعله عليه.

وقال رافائيل في آخر منشور على حسابه قبل غلقه: "بصفتي راهب قبطي أرثوذكسي، سأقوم بإغلاق هذا الحساب وكل الوسائل الأخرى، ويكفي التواصل مع الشعب من خلال التليفون العادي والسكرتارية، أما القراءة اليومية فيمكن متابعتها عن طريق تطبيق أرثوذكسى، مختتمًا "الرب معكم ويحفظ سلام الكنيسة وسلامته".​​

مصراوي Masrawy