أخبار عاجلة

الحكومة الاسرائيلية تأمر الجيش بمواصلة قصف غزة رغم تقارير عن هدنة

الحكومة الاسرائيلية تأمر الجيش بمواصلة قصف غزة رغم تقارير عن هدنة الحكومة الاسرائيلية تأمر الجيش بمواصلة قصف غزة رغم تقارير عن هدنة

مصراوي Masrawy

الاسرائيلية تأمر الجيش بمواصلة قصف غزة رغم تقارير عن هدنة

10:22 ص الجمعة 10 أغسطس 2018

(بي بي سي):

أصدر مجلس الوزراء الاسرائيلي الأمني المصغر تعليماته للجيش بمواصلة عملياته ضد ما سماه "عناصر إرهابية" في غزة، رغم تقارير عن بدء وقف لإطلاق النار.

وأكد أبو مجاهد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية في تصريحات على صفحته على فيسبوك أنه وبعد جهود مصرية ودولية بدأ وقف إطلاق النار بين" المقاومة الفلسطينية والاحتلال شريطة التزام الاحتلال"، وذلك بعد منتصف هذه الليلة.

ولم يرد أي تعليق رسمي إسرائيلي على التصريحات الفلسطينية، ولكن مسؤولا اسرائيليا تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته نفى التوصل لوقف إطلاق للنار.

ونادرا ما تقر اسرائيل بالتوصل إلى أي اتفاق مع حماس، التي تصنفها على أنها جماعة إرهابية، وخاضت ضدها ثلاث حروب في العشر سنين الماضية.

وأدت زيادة في الهجمات الصاروخية عبر الحدود والهجمات الجوية في الأسابيع الأخيرة إلى محاولة الأمم المتحدة ومصر الوساطة للتوصل بهدنة للحيلولة دون قيام حرب جديدة بين الجانبين.

"محاولة تخريب جهود "

ودمرت طائرات إسرائيلية مساء الخميس مركز سعيد المسحال للثقافة والفنون، الذي يحتوى أيضاً على مكتب للجالية المصرية في قطاع غزة بعدد من الصواريخ ما أدى لتدميرالمبنى وإصابة 18 من سكان المباني المجاورة.

وقالت حماس إن قيام إسرائيل بتدمير مبنى المسحال الثقافي والذي يضم مكتباً للجالية المصرية هو محاولة لتخريب جهود مصر التي تبذلها في القطاع.

وأضافت الحركة في تصريحات على لسان المتحدث بإسمها حازم قاسم "استهداف إسرائيل للمركز الثقافي والجالية المصرية هو سلوك همجي ينتمي لعصور التخلف التي تحارب الثقافة بالنار والبارود".

وشنت طائرات غارات ليل الأربعاء ويوم الخميس على أكثر من 150 هدفا في غزة، وأطلق مسلحون فلسطينيون عشرات الصواريخ، ومن بينها صاروخ طويل المدى في عمق إسرائيل.

وقال مسؤول فلسطيني تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته "نجحت الجهود المصرية في استعادة الهدوء بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل مما سيضع حدا للتصعيد الحالي".

وقال المسؤول الفلسطيني لرويترز "الفصائل الفلسطينية سيلتزمون بالتهدئة طالما التزمت بها إسرائيل".

وقتلت امرأة فلسطينية حامل وطفلتها الرضيعة في قصف اسرائيلي ليل الأربعاء، كما قتل أحد عناصر حماس، حسبما قال مسؤولون طبيون في غزة.

وشارك مئات الفلسطينيين في جنازة المرأة وابنتها.

وقال الجيش الاسرائيلي إن سبعة أشخاص أصيبوا في هجمات لصواريخ وقذائف هاون فلسطينية على جنوب إسرائيل.

ودوت صفارات سيارات الإسعاف طوال الليل في غزة، حيث احتمت الأسر في منازلها بينما هزت انفجارات قوية القطاع.

وعلى الجانب الآخر من الحدود، دون صفارات الإنذار طول ليل الأربعاء في البلدات والقرى. -

مصراوي Masrawy